الأخبار البارزةشؤون محلية

235 عملية جراحية بمنحة 10 ملايين ل.س للسويداء

السويداء-عبير صيموعة: 

بحث محافظ السويداء الدكتور عاطف النداف أمس مع ممثلة منظمة الصحة العالمية في سورية إليزابيت هوف سبل وآفاق التعاون بين المنظمة والمحافظة في مجال دعم عمل القطاع الصحي والوصول إلى الأشخاص المحتاجين للخدمات الصحية وتحسين جهود الإغاثة الصحية والإنسانية.
وأكد النداف أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين المحافظة والمنظمة بما يسهم في تحسين جودة ونوعية الخدمات الصحية والطبية المقدمة لأبناء محافظة السويداء وللأسر المهجرة والوافدة إلى المحافظة مشيراً إلى أن السويداء بحاجة إلى سيارات لنقل مواد الإغاثة الغذائية والصحية إضافة لسيارات للفرق الجوالة التي تنفذ حملات التلقيح الوطنية التي تتم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية. لافتا إلى أنه خلال السنتين الأوائل من الأزمة كانت محافظة السويداء عن طريق الموازنة المستقلة والمجتمع المحلي والأهلي والذي كان الدور الأكبر في تقديم جميع احتياجات الأخوة الوافدين من إيواء وغذاء وملبس… الخ دون تقديم مساعدة من أي من المنظمات الدولية.
وبيّن المحافظ أن الحصار الاقتصادي الجائر على سورية وتداعيات الحرب العدوانية حالت دون المباشرة بمشروع بناء مشفى للأطفال وآخر للتوليد في المحافظة مشيراً إلى أن الأسر الوافدة والمهجرة التي قدمت إلى المحافظة شكلت ضغطاً إضافياً على الخدمات الصحية المقدمة من قبل القطاع العام الصحي الأمر الذي يتطلب المزيد من الدعم لهذا القطاع وضرورة رفد المحافظة بحاضنات للمواليد الجدد مع الحاجة لتوسيع وتأهيل قسم التوليد في المشفى الوطني بالسويداء لإجراء عمليات الولادة الطبيعية وتجهيز قسم جديد بكلفة نحو 190 مليون ليرة بحيث يتسع لحوالي 15 سريراً إضافياً على قسم التوليد الموجود في المشفى.
موضحا أن الاعتداءات الإرهابية على مصادر مياه الشرب في المحافظة أدت إلى خروج نحو 32 بئراً عن الخدمة مما أدى إلى تحويل آبار الري لغرض تأمين مياه الشرب للمواطنين وبالتالي انعكس عدم وجود المياه إلى تراجع على الواقع الزراعي والاقتصادي للأهالي.
بدورها أكدت هوف استمرار المنظمة في تقديم المساعدة للشعب السوري وإيصال الاحتياجات الدوائية والخدمات الصحية خاصة إلى المناطق الساخنة والسعي لزيادة حجم المساعدات المقدمة لتشمل أكبر عدد من السوريين المحتاجين. مبينة أن المنظمة ستقدم لجمعية شهبا الخيرية مساعدات طبية وصحية ضمن مشروع صحي بقيمة 10 ملايين ليرة مشيرة إلى أن هذا المشروع يشمل منحة لإجراء 235 عملية جراحية باختصاصات الجراحة العامة والنسائية وتجهيز عيادة الجمعية بالمستلزمات الطبية إلى جانب تقديم مليوني ليرة لشراء أدوية لصالح الجمعية و800 ألف ليرة لإجراء التحاليل الطبية وصور الأشعة. هذا وجرى خلال اللقاء بحث إمكانية تنفيذ برنامج تدريبي لتدريب غير المختصين على تقديم الدعم النفسي للأسر المتضررة من الأحداث الجارية في سورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock