اقتصاد

أسعار كهرباء الصناعيين ترتفع مع الدولار

علمت «الوطن» من مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء عن تعديل أسعار الكهرباء الصناعية بما يتوافق مع سعر صرف الليرة السورية، دون أن يحدد حجم التعديل.
وفي تصريح لـ«الوطن» كشف رئيس لجنة الخيوط في غرفة صناعة دمشق وريفها أسامة زيود عن تناقل أخبار بين الصناعيين عن قيام وزارة الكهرباء برفع سعر الكيلو واط الساعي للكهرباء الصناعي من 22 ليرة إلى 33 ليرة مع الرسوم.
رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس بيّن لـ«الوطن» أنه ما من كتاب رسمي حتى تاريخه لدى الغرفة حول رفع أسعار الكهرباء الصناعية. مشيراً إلى أن الغرفة في العادة تعلم برفع سعر الكهرباء من خلال الصناعيين أنفسهم، ولا يمكن للغرفة القيام بشيء حيال الموضوع سوى رفع المذكرات دون جدوى، لكون رفع الأسعار مرتبطاً بالسياسة الاقتصادية للحكومة. وأشار إلى احتمال لجوء بعض الصناعيين إلى رفعه أسعار منتجاتهم لتعويض زيادة التكلفة في الكهرباء فيما لو كانت صحيحة.
وعن واقع الدعم الصناعيين بيّن زيود أن الحكومة دأبت على رفع أسعار الطاقة على الصناعيين فالفيول رفع سعره خلال شهرين من 85 ألف ليرة للطن إلى 105 ألف ليرة ومنه إلى 112 ألف ليرة، ومع إضافة أجرة النقل يصبح سعر طن الفيول 117 ألف ليرة.
ويضيف زيود: إن مشكلة المازوت لم تحل رغم دخولنا فصل الصيف رغم كثرة الوعود خلال الأشهر الماضية وعلى الرغم من أن سعر لتر المازوت 128 ليرة فما زال أغلبية الصناعيين يدفعون ثمن اللتر بحدود 160 إلى 180 ليرة.
هذا وكانت الحكومة رفعت منذ فترة شعار حماية المنتج الوطني وجعلته أولوية لها، وتجلى ذلك في قرارات ترشيد الاستيراد وتصريحات تشديد الرقابة على البضائع المهربة والحديث عن قروض تشغيلية للمعامل، ولكن على أرض الواقع لا يبدو هنالك دعم حقيقي للصناعة وخاصة لجهة الرفع المستمر لأسعار الطاقة وآخرها الكهرباء والفيول.
ويشار إلى أن الصناعيين في الأساس يضبون كافة تعاملاتهم وكلفهم وحتى مبيعاتهم مع حركةالدولار في السوق.
ويبدو أن هذا ما يعطي مبرر لوزارةا لكهرباء من أجل تعديل سعر الكهرباء التي هي جزء من التكلفة لدى الصناعيين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock