اقتصاد

سوق ما قبل رمضان …مطعم يقدم فروجاً فاسداً.. وسوبر ماركت تبيع مواد غذائية منتهية الصلاحية

عبد الهادي شباط: 

طالب وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك حسان صفية أمس مؤسسات التدخل الإيجابي بطرح تشكيلة سلعية واسعة من المواد الغذائية والأساسية عبر منافذها خلال شهر رمضان المبارك بحيث تلبي هذه التشكيلة حاجات ومتطلبات المواطن في هذا الشهر وضمن أسعار مقبولة، مشدداً على هذه المؤسسات (المؤسسة العامة لتوزيع المنتجات النسيجية سندس والمؤسسة العامة الاستهلاكية ومؤسسة الخزن والتسويق) وعلى أن تكون المواد الغذائية والألبسة من إنتاج القطاع العام في المقام الأول ثم القطاع المشترك والخاص مع التركيز على أن تكون الأسعار مقبولة وتشجيعية وتتلاءم مع القدرات الشرائية لذوي الدخل المحدود إضافة إلى ضرورة أن تكون منافذ وصالات بيع تلك المؤسسات نقاط ارتكاز لتثبيت وتوازن الأسعار في السوق.
كما طلب صفية من وزارتي الزراعة والصناعة توفير كميات مناسبة من المواد الغذائية وغير الغذائية من إنتاجهما وصناعات معاملهما بأسعار منافسة بغية الحد من استغلال ضعاف النفوس لموسم شهر رمضان وقيامهم برفع أسعار بعض الحاجات والمساهمة مع مؤسسات وشركات وزارة التجارة الداخلية بالتدخل الإيجابي.
ومن جانبه أوضح مدير استهلاكية دمشق طلال حمود لـ«الوطن» أنه تم تأمين وتوفير كل المواد والسلع الأساسية التي يزداد الطلب عليها خلال شهر رمضان وأن مستودعات المؤسسة ممتلئة وقادرة على التدخل وكسر حالات الاحتكار التي قد تحدث على بعض المواد وخاصة الغذائية وذلك عبر طرح كميات كبيرة في منافذ وصالات البيع التابعة للمؤسسة إضافة إلى زيادة ساعات عمل وافتتاح هذه الصالات وخاصة خلال الفترة المسائية لتمكين المواطنين من تأمين احتياجاتهم خلال أوقات التسوق التي عادة ما تنشط في شهر رمضان في الفترة التي تسبق الإفطار.
وفي الإطار نفسه اعتبر رئيس جمعية حماية المستهلك بدمشق عدنان دخاخني في حديث لـ«الوطن» أنه لا بد لمؤسسات التدخل الإيجابي أن تترجم مطالب الوزير بشكل واقعي يلمسه المواطن عبر التنازل عن جزء من أرباح هذه المؤسسات خلال الشهر أو إذا كان ممكناً الاستغناء عن الأرباح بشكل كامل لتحقيق حالة استقرار عملية في الأسعار وتوفير المواد وخاصة الغذائية.
وفي سياق متصل بين مدير حماية المستهلك في الوزارة باسل طحان أن إغلاقات الوزارة خلال الأسبوع الماضي بحق المخالفين تركزت في كل من محافظات طرطوس واللاذقية وحماة حيث كان من أهم المخالفات التي استدعت إغلاق الفعاليات التجارية حيازة دقيق تمويني مهرب وإغلاق مسالخ لذبح إناث الأغنام من دون موافقة اللجنة المختصة وسوبر ماركات لحيازة مواد غذائية منتهية الصلاحية إضافة إلى محال بيع اللحوم تعمل على خلط اللحوم المجمدة مع اللحوم المحلية وفرمها مسبقاً ثم بيعها.
أما في ريف دمشق فقد كشف مدير التجارة الداخلية لؤي سالم لـ«الوطن» أنه تم إغلاق مطعم لحيازته كميات من الفروج الفاسدة والمنتهية الصلاحية التي بلغت 250 كغ حيث تم مصادرة الكمية وإتلافها فوراً وتنظيم الضبط المناسب بحق المخالف وإغلاق المطعم وختمه بالشمع الأحمر.
إضافة إلى إغلاق محطة وقود بسبب عدم وجود اللوحة التعريفية لها ومحطة ثانية بسبب عدم جاهزية مولدة الكهرباء التي يجب أن تعمل لدى انقطاع التيار الكهربائي وعدم توقف المحطة عن البيع لدى غياب الكهرباء.
كما بين أنه تم تنظيم نحو 233 ضبطاً بحق مخالفين خلال الأسبوع الماضي منها 164 ضبطاً عدلياً ونحو 69 عينة غذائية وغير غذائية وكان من المخالفات 44 مخالفة بسبب عدم الإعلان عن الأسعار ونحو 59 مخالفة بسبب البيع بسعر زائد و35 مخالفة تتعلق بعدم الإعلان بدل الخدمات وخاصة في المطاعم ووسائط النقل المحلية إضافة إلى ضبط 7 أفران في مخالفة التلاعب ونقص الوزن والبيع بالعدد وتنظيم 5 ضبوط تتعلق بمخالفات عدم ذكر مواصفات الإنتاج.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock