سورية

هنأت الشعب التركي على «عرسه الديمقراطي»…«التنسيق»: نتائج الانتخابات التركية تحذير لأردوغان

اعتبرت «هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي» المعارضة، أن نتائج الانتخابات البرلمانية التركية هي تحذير للرئيس رجب طيب أردوغان من «الاستمرار في سياساته الإقليمية المغامرة».
وفي تصريح لـ«الوطن»، قال عضو المكتب التنفيذي للهيئة منذر خدام «بداية ينبغي تهنئة الشعب التركي على عرسه الديمقراطي.. بحرقة بالحلق أتساءل: أين نحن من ديمقراطية تركيا؟».
ورأى خدام أنه «عندما تكون الكلمة العليا للشعب عبر صناديق الاقتراع فلا يستطيع أي حاكم أن يأخذه إلى مسالك وأهداف لا يريدها».
ووصف عضو المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الانتخابات البرلمانية التركية، بأنها «تحذير لأردوغان من الاستمرار في سياساته الإقليمية المغامرة، فالنار التي يساهم باستمرارها في سورية والعراق يمكن أن تنتقل إلى تركيا ذاتها»، مشيراً إلى أن «بعض المعلومات المسربة إلى الإعلام أفادت بأن التفجيرات التي حصلت في سياق الحملة الانتخابية كان وراءها تنظيم داعش.
واعتبر خدام أن «حلم أردوغان بتنصيب نفسه حاكماً مطلقاً عن طريق صندوق الاقتراع قد تبخر إلى غير عودة…».
وإن كانت نتائج تلك الانتخابات يمكن أن تنعكس إيجاباً على سياسة تركيا إزاء سورية قال خدام: إن «جميع الأحزاب الفائزة الأخرى تعارض حزب أردوغان في المسألة السورية، وبالتالي لن تشارك معه في أي حكومة ائتلافية من دون تغيير سياسته الخارجية تجاه سورية».
ورداً على سؤال إن كان التغيير في سياسة أنقرة تجاه سورية سيكون سريعاً قال عضو المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق: «هذا رهن بتشكيل الحكومة وبرنامجها».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock