الأولى

كبد المجموعات المسلحة خسائر فادحة بأرياف دمشق وحلب والحسكة…الجيش يتقدم باتجاه تدمر ويتصدى لإرهابيين بدرعا

أحرز الجيش العربي السوري أمس تقدماً جديداً باتجاه مدينة تدمر وخاصة من الجهتين الجنوبية والجنوبية الغربية، كما وجه ضربات مركزة على أوكار تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين في أرياف دمشق ودرعا وحلب والحسكة ملحقاً بصفوف المسلحين خسائر كبيرة بالعتاد والأفراد، وسط معلومات إعلامية لم يتم تأكيدها أو نفيها رسمياً عن انسحاب الجيش من اللواء 52 في درعا.
واندلعت اشتباكات عنيفة ما بين الجيش وميليشيا «جيش الإسلام» فجر أمس على محور زبدين دير العصافير في الغوطة الشرقية ما أدى إلى مقتل أكثر من عشرة مسلحين وإصابة آخرين، كما قضى الجيش على العديد من الإرهابيين قرب دوار الجرة في مدينة دوما ومزارع عالية على أطراف دوما الشمالية.
إلى ذلك شهدت بلدة الزبداني عدة طلعات لمروحيات الجيش قصفت خلالها بالصواريخ مواقع المجموعات المسلحة في المدينة، وتؤكد معلومات «الوطن» أن لا عملية عسكرية برية حتى هذه اللحظة في الزبداني.
جنوباً، أكدت وكالة «سانا» للأنباء، أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة «قضت على إرهابيين هاجموا إحدى النقاط العسكرية على اتجاه بلدتي الحراك والكرك الشرقي في ريف درعا»، موضحة أن سلاح الجو قضى على 40 إرهابياً على الأقل في غارات جوية على أوكار التنظيمات التكفيرية بالمليحة الشرقية والكرك والحراك بريف درعا.
بدورها، نقلت وسائل إعلام عن مصادر معارضة أن الجيش انسحب من اللواء 52 المحاذي لبلدة الحراك في الريف الشمالي الشرقي لدرعا بالقرب من الحدود الإدارية لمحافظة السويداء، وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع مجموعات مسلحة، ولم يتم تأكيد الخبر أو نفيه من أي جهة رسمية.
وفي وسط البلاد، اشتبكت وحدات من الجيش وقوات الدفاع الشعبية مع مسلحين من تنظيم داعش الإرهابي جنوب مدينة تدمر وفي موقع البيارات الغربية بريف تدمر الجنوبي الغربي الشرقي في أقصى الريف الشرقي لمحافظة حمص، وأكد مصدر في المحافظة لـ«الوطن»، أن قوات الجيش والدفاع الشعبية «أحرزت تقدماً جديداً باتجاه مدينة تدمر وخاصة من الجهتين الجنوبية والجنوبية الغربية».
وشمالاً، وجه الجيش ضربات مركزة على أوكار ومحاور تحركات وإمداد النصرة في مارع وتل رفعت وحربل وتلالين وخان العسل وخان طومان والزربة بمنطقة جبل سمعان وغرب مطار النيرب بريف حلب ما أسفر عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين.
وفي شمال شرق البلاد، نفذت وحدات من الجيش وبالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية رمايات نارية مكثفة بعد رصدها تحركات لإرهابيي داعش في منطقة أبيض جنوب غرب مدينة الحسكة، موقعاً في صفوف المسلحين خسائر فادحة.
أما في الرقة، بدأ داعش في عمليات حفر خندق حول مدينة تل أبيض الواقعة في ريف المدينة الشمالي، في مسعى منه لحماية المدينة من تقدم وحدات حماية الشعب ومجموعات مسلحة إليها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock