الصفحة الأخيرة

الاحتفال بالعيد الوطني لروسيا الاتحادية في دمشق

 تصوير: طارق السعدوني: 

أقام سفير روسيا الاتحادية في سورية فلاديمير جيلتوف حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني لبلاده بفندق داما روز بدمشق يوم الخميس الماضي حضره نائب رئيس الجمهورية د. نجاح العطار والمستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية د. بثينة شعبان وعدد من الوزراء ونائب وزير الخارجية د. فيصل المقداد والأمين القطري المساعد لحزب البعث هلال هلال وعدد من أعضاء القيادة القطرية وعدد من أعضاء مجلس الشعب وممثلين عن الأحزاب السياسية السورية والسفراء العرب والأجانب المعتمدين في دمشق ونخبة من رجال المال والإعلام.
وأكد جيلتوف أن روسيا وسورية تتخذان موقفاً مشتركاً فيما يخص بناء عالم متعدد الأقطاب ومراعاة مبادئ الاحترام لسيادة الدول واستقلالها وعدم التدخل في شؤونها.
وأضاف: إن سورية أصبحت ضحية لتدخل واسع النطاق من دول خارجية الأمر الذي أدى إلى تدمير البنية التحتية الاقتصادية والاجتماعية التي تم تأسيسها خلال عقود طويلة بمشاركة ومساهمة ملموسة من الاتحاد السوفييتي وروسيا الاتحادية، معتبراً أن العدوان عليها هو عدوان على التراث الحضاري والثقافي الذي عرفت سورية بفضله ومنذ قرون بمتحف في الهواء الطلق.
وأشار في كلمته إلى أن روسيا الاتحادية على يقين بأنه لا يمكن الوصول إلى معالجة النزاع الداخلي السوري إلا بطريقة سورية عبر حوار سوري سوري شامل ومن دون أي إملاءات خارجية، مبدياً استعداد روسيا للمساهمة في تنفيذ مبادرات رامية إلى دفع العملية السياسية على أساس مبادئ بيان جنيف في 30 حزيران 2012.
وختم إننا مستمرون في ثقتنا بأن سورية ستتجاوز التحديات والاختبارات الصعبة وستثبت وجودها كدولة علمانية مزدهرة ذات سيادة تضمن لجميع مواطنيها بغض النظر إلى انتمائهم القومي أو الديني الحياة الكريمة والآمنة.

alwatan

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock