سورية

داعش يطلب من المدنيين الانضمام إلى صفوفه في ريف دير الزور

في إطار سياسة التنظيمات الإرهابية الموجودة في سورية، استخدام المدنيين كدروع بشرية للاختباء خلفهم، أو إجبارهم نتيجة الخوف مما ترتكبه من مجازر إرهابية وحشية على «مبايعتهم» والانضمام لصفوفهم، طلب تنظيم داعش الإرهابي من المدنيين في ريف دير الزور، الانضمام إلى صفوفه والالتحاق بجبهات القتال، و«تأدية واجب الجهاد»، معتبراً أن ذلك «فرض عين على الجميع».
ونقلت مواقع إلكترونية معارضة عن ناشطين قولهم: إن التنظيم «قام بجمع الناس بعد صلاة الجمعة، ودعاهم إلى الانضمام إلى صفوفه لقتال الكرد وقوات النظام السوري في الحسكة، محاولاً تحريضهم عبر فتاوى جهادية، حيث أخبرهم أن قتالهم في صفوفه هو فرض عين على الجميع».
ولفت المصدر إلى أن ما يفعله التنظيم بالمقاتلين الذين ينضمون إلى صفوفه، هو «إرسالهم إلى جبهات حلب، مشيراً إلى أن دعوات التنظيم ومحاولته تجنيد المزيد من المقاتلين «تزامنت مع وصول جثث عشرات من مقاتليه كانوا قد سقطوا على جبهات حلب، معظمهم من الأنصار (أبناء دير الزور)». ويقاتل تنظيم داعش على عدة جبهات داخل سورية في محاولة منه لتوسيع رقعة نفوذه في المنطقة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock