الأولى

«أحرار الشام» قد تنقلب على «النصرة» في إدلب

 إدلب – الوطن : 

تشير الأنباء الواردة من إدلب إلى تنامي الخلافات والشقاق بين جبهة النصرة و«حركة أحرار الشام الإسلامية» جراء تعديات الأولى على الثانية التي تطمح لتقاسمها النفوذ والسلطة، وقد تنقلب عليها لإقصائها عن الواجهة لما تسببه من «إحراج» للحكومة التركية.
وأمس اقتحمت «النصرة» أهم مقرات «أحرار الشام» في البارة، أكبر بلدات جبل الزاوية، وأكدت مصادر أهلية في البارة لـ«الوطن» أن «النصرة» لا تحظى بقبول السكان المحليين نظراً لغلبة العناصر «الجهادية» العربية والأجنبية على تشكيلتها، وبسبب تشددها في تطبيق أحكام الشريعة من وجهة نظرها الخاصة بما يخالف الإسلام المعتدل.
وبين مصدر معارض مقرب من «أحرار الشام» لـ«الوطن» أن الحكومة التركية وحكام آل سعود باشروا أخيراً باتخاذ سلسلة إجراءات ترجح كفة «أحرار الشام» لديهم على حساب «النصرة» نتيجة لقبولها نسبياً أمام الرأي العام الغربي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock