الصفحة الأخيرة

السمنة في سن اليأس تعرض لسرطان الثدي

كشفت دراسة أميركية أن السمنة لها دور ملحوظ في رفع فرص إصابة السيدات اللاتي وصلن لمرحلة انقطاع الطمث بسرطان الثدي، أحد أخطر الأورام القاتلة على مستوى العالم.
وشملت الدراسة حوالي 67 ألف سيدة، تتراوح أعمارهن بين 50 و79 عاماً، واستمرت لمدة 13 عاماً، وكشفت النتائج أن السيدات اللاتي كن يعانين من السمنة، وتجاوز مؤشر كتلة الجسم «BMI35»، خلال فترة انقطاع الطمث ارتفعت فرص إصابتهن ببعض أنواع سرطان الثدي الخطيرة بنسبة 58% مقارنة بالسيدات اللاتي يتمتعن بالرشاقة والوزن الصحي، وهو ما يؤكد دور السمنة في رفع فرص الإصابة بهذا المرض الخطير.
وأضاف الباحثون أنه كلما زاد وزن السيدات، ارتفعت فرص الإصابة بسرطان الثدي، لافتين إلى أن ارتفاع أو فرط الوزن يساهم أيضاً في الإصابة بهذا السرطان، حيث ارتفعت فرص إصابة السيدات اللاتي يمتلكن مؤشر مقياس كتلة «BMI» أقل من 30 بسرطان الثدي بنسبة 37%.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock