رياضة

تشيلي تبحث عن التأهل المبكر لربع نهائي كوبا- أميركا…البارغواي ترد على هدفي الأرجنتين بتعادل صاعق

محمود قرقورا : 

يمكن القول إن مباراة الأرجنتين والبارغواي التي جرت في الساعات الأولى ليوم أمس البداية الحقيقية لبطولة كوبا- أميركا المقامة في تشيلي بنسختها الرابعة والأربعين، إذ إن منتخب التانغو المرشح للفوز باللقب الأول منذ عام 1993 تقدم بهدفين وبدا في طريقه لتحقيق فوز مريح، ولكن جنون الكرة اللاتينية قال كلمته فصدم أبناء التانغو بتعادلٍ سيكون مفيداً للقادمات، ذلك أن تدارك ما فات ما زال قائماً، ولا شك أن أسعد إنسان في المباراة هو مدرب البارغواي الأرجنتيني الجنسية ريمون دياز الذي عرف كيف يخطف نقطة التعادل التي تزن ذهباً.

المباراة الثانية لحساب المجموعة الثانية شهدت فوزاً صعباً لحامل اللقب السيليستي الأروغوياني على حساب الضيف السادس للبطولة المنتخب الجامايكي بهدف مقابل لا شيء بغياب أفضل لاعب في البطولة الفائتة لويس سواريز الذي ينفذ عقوبة الإيقاف، وتلك النتيجة تدلل بطريقة أو بأخرى على صدق تصريحات المدرب الجامايكي الألماني الجنسية شافر، غير أن هذه الحقيقة ستتأكد خلال الجولتين القادمتين بمواجهة الأرجنتين والبارغواي.
السهرات الجميلة ستستمر اليوم عندما تقام مباراتا الجولة الثانية لحساب المجموعة الأولى، حيث يأمل أصحاب الأرض الوصول إلى النقطة السادسة التي تعني حجز مكان بين الثمانية الكبار وبالتالي خوض مباراة تجارية في جولة الختام عندما يكون المدرب الأرجنتيني سامباولي عارفاً ما له وما عليه ومن من اللاعبين يجب ادخار جهده، ومباراة تشيلي ستكون مع المكسيك التي أتت بغياب عناصر بارزة ومع ذلك خطفت التعادل السلبي أمام بوليفيا في المباراة الأولى، وبدوره المنتخب البوليفي يخوض مباراة مصيرية مع الخاسر في الافتتاح منتخب الإكوادور حيث النظر إلى الوراء لا يفيد، وهذا ما قاله مدرب الفريق الذي لم تخدمه الظروف بسبب إصابات العديد من اللاعبين قبل انطلاق العرس القاري وعلى رأسهم أنطونيو فالنسيا.
سجل النتائج
• الأورغواي * جامايكا 1/صفر سجله كريستيان رودريغز في الدقيقة الحادية والخمسين.
• الأرجنتين * البارغواي 2/2 فسجل للأرجنتين أغويرو وميسي من ركلة جزاء في الدقيقتين (29 و36) بينما سجل للبارغواي نيلسون فالديز ولوكاس باريوس في الدقيقتين (59 و89).
وكانت مباراتا المجموعة الأولى أسفرتا عن فوز تشيلي على الإكوادور بهدفي فيدال من جزاء وفارغاس بينما سيطر التعادل السلبي على لقاء بوليفيا والمكسيك.
أمس وفجر اليوم جرت مباراتا الافتتاح للمجموعة الثالثة فلعبت البرازيل مع البيرو وكولومبيا مع فنزويلا.

على الهامش
• الهدف الذي سجله ميسي حمل الرقم 46 على الصعيد الدولي في مباراته الدولية الثامنة والتسعين وهو الهدف الثالث في المسابقة خلال إحدى عشرة مباراة، بينما الهدف الذي سجله أغويرو حمل الرقم 27 في 62 مباراة دولية.
• الهدف الذي سجله نيلسون فالديز حمل الرقم 13 في 69 مباراة دولية بينما هدف لوكاس باريوس حمل الرقم 7 في 23 مباراة دولية.
• الهدف الذي سجله كريستيان رودريغز حمل الرقم 9 خلال 84 مباراة دولية بقميص المنتخب السماوي، وبفوزه ينجز حامل اللقب المباراة السابعة على التوالي في المسابقة من دون خسارة.
• حافظت الأرجنتين على سجلها خالياً من الهزيمة أمام البارغواي في 23 مباراة جمعتهما بتاريخ البطولة، والتعادل هو الخامس بينهما.
• الهدف الذي سجله البارغوياني باريوس هو الثاني للاعبين البدلاء هذا الموسم حيث سبقه التشيلياني فارغاس في الافتتاح.
• مباراة الإكوادور وبوليفيا تقام عند منتصف ليل اليوم على أن تقام مباراة تشيلي والمكسيك عند الثانية والنصف من فجر الغد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock