شؤون محلية

أسئلة العلوم شاملة وواضحة والتاريخ متدرجة الصعوبة…الموجه الأول للعلوم: الأسئلة تميزت بشموليتها

اسعد المقداد : 

أدى يوم أمس طلاب الثانوية العامة (فرع أدبى) الامتحان في مادة التاريخ حيث تباينت ردود الأفعال والآراء حول الامتحان فمنهم من وصفه بالسهولة والوضوح ومنهم من رأى أن الامتحان كان طويلاً وبه بعض الجزئيات الصعبة ما جعل ردود الأفعال على وجوه الطلاب مختلفة بين ابتسامات وفرحة بالامتحان وحزن وشكوى وتمتاز الأسئلة أنها متدرجة الصعوبة وتحتاج إلى مهارات عقلية وتباينت آراء طلاب الفرع العلمي حول أسئلة مادة العلوم بتباين مستوياتهم حيث وجد عدد من طلاب الفرع العلمي أن أسئلة العلوم جاءت شاملة وواضحة ومنوعة وبحاجة إلى تركيز وخاصة ما يتعلق بالمسائل وكانت متدرجة الصعوبة وهناك بعض الأسئلة السهلة وواضحة الإجابة لكن هناك بعض الصعوبة في حل المسائل معتبرين تجاوز امتحان العلوم من أهم المواد الأساسية التي عادة يخشاها الطلاب لتأثيرها في نجاحهم ومعدلاتهم لكن تنوع الأسئلة وشموليتها أشاع حالة من الارتياح عند أغلب الطلاب.
بيّن مكتب التوجيه الأول لمادة العلوم في وزارة التربية الدكتور عمر أبو عون أن أسئلة العلوم للفرع العلمي تميزت بشموليتها لمواضيع المقرر مع سهولة الوصول إلى الجواب المطلوب دون غموض أو لبس فقد احتوت الأسئلة على قرائن توحي بالمسار الذي يجب أن ينتهجه الطالب أثناء الإجابة مع الحفاظ على المستويات العلمية العالية وقد تنوعت الأسئلة بحيث تناسب مستويات الطلاب كافة فهناك نحو 60% من الأسئلة تناولت المعرفة والفهم 20% تناولت تطبيق و20% تحليل وتركيب وتمتاز بدقتها العلمية وكانت تناسب الفروق الفردية والصياغة اللغوية سليمة. وعن أسئلة التاريخ للفرع الأدبي وللثانوية الشرعية بين مكتب التوجيه الأول للمادة أن الأسئلة جاءت واضحة وخالية من الأخطاء اللغوية والطباعية واتسمت بدقتها العلمية وملاءمتها للوقت المخصص لها وشموليتها وقد بلغت نسبة كل من الأسئلة الاختيارية والأسئلة الموضوعية 60% وقد بلغت نسبة الأسئلة التي تقيس المهارات العقلية 20%.
واكد رئيس دائرة امتحانات تربية ريف دمشق محمد عثمان في تصريح لـ «الوطن» بأنه تم ضبط نحو 14 حالة غش يوم أمس لامتحانات الشهادة الثانوية، 10 حالة بالفرع الأدبي و4 حالات بالفرع العلمي وتضمن حالات استخدام قصاصات ورقية وحالتي استخدام جهاز «موبايل مؤكدة أنه تم التعامل مع حالات الغش وفق القوانين والأنظمة النافذة مبيناً أن العملية الامتحانية تسير بالمحافظة بهدوء والتزام كبيرين وأعطينا الإذن لجميع رؤساء المراكز للتفتيش الوقائي بأي مادة يريدونها وبانتظار لأي شكوى من مراقب أو مواطن للحفاظ على امتحانات ممتازة وعلى عدم وقوع الطلبة بالخطأ.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock