اقتصاد

ارتفاع أسعار الفروج والبيض 40% خلال أسبوعين…غرف الزراعة: 2000 ليرة خسارة كل صندوق بيض بسبب تراجع التصدير

وائل الدغلي : 

في الوقت الذي يشكو فيه المواطن من ارتفاع سعر البيض والفروج قبل أيام من شهر رمضان، يشكو مربو الدواجن الخسائر الكبيرة في إنتاج البيض مع قلة التصدير.
وفي تصريح لـ«الوطن» بين رئيس لجنة الدواجن في اتحاد غرف الزراعة نزار سعد الدينأن صندوق البيض يخسر حالياً بحدود 2000 ليرة، فإذا أنتجت المدجنة 50 صندوقاً كما هو معروف، فسوف تصل خسائرها إلى 100 ألف ليرة يومياً.
مبيناً أنه لم تكن هنالك استفادة تذكر من السماح بالتصدير لأنه يتركز بنسبة 90% للعراق ونتيجة لوضع الحدود فقد توقف هذا التصدير. موضحاً أنه في حال استمر الوضع على حاله كما هو متوقع، وخاصةً أن الطلب ينخفض في رمضان، فسوف تكون خسائر القطاع كبيرة.
وبحسب عضو في لجنة مربي الدواجن في الاتحاد فقد ارتفع سعر الصوص بنحو 40% منذ بداية الشهر الحالي من 90 ليرة إلى 135 ليرة اليوم وارتفع سعر صندوق البيض من 5000 ليرة إلى 7000 ليرة وحافظت أسعار الأعلاف على استقرارها في الفترة نفسها حيث سجل سعر كيلو الذرة 65 ليرة وكيلو الصويا 145 ليرة وأسعار الخلطة العلفية تراوحت بين 110 إلى 125ليرة.
وفيما يخص أسعار المستهلك فقد بلغ سعر كيلو الفروج النيء 600 ليرة والدبوس 625 ليرة بينما وصل سعر كيلو فخاد وردة من دون عظمة 700 ليرة وكيلو سودة فروج إلى 800 ليرة وكيلو شرحات الفروج إلى 1050 ليرة على حين وصل سعر صحن البيض، 1800 غ إلى 550 ليرة.
وأشار المصدر في اتحاد غرف الزراعة إلى أن العائق الأكبر في إنتاج الفروج هو ارتفاع أسعار الأعلاف التي تشكل 80% من كلفة الفروج، فأسعار الأعلاف عالميا ارتفعت بشكل كبير وقابلها ارتفاع نتيجة لسعر الصرف.
وبيّن أن سعر سيارة الذرة سعة 50 طناً يصل إلى 4 ملايين ليرة، وسعر سيارة الصويا لنحو 9 ملايين ليرة، وهذه المبالغ يصعب توافرها لدى المربين. واقترح أن يكون هناك دور لمؤسسة الأعلاف، من خلال شراء كميات ضخمة من المستوردين وبيعها بأسعار مناسبة للمربين.
وهنالك مشكلة رئيسية وهي قلة السيولة المالية لدى المربين، لذا طالبنا كثيراً بمنح قروض تشغيلية قصيرة الأجل من دون فوائد ولكن يبدو أن هذا الأمر غير وارد حالياً من الحكومة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock