اقتصاد

طالبنا بوقوف منظمة العمل الدولية إلى جانب العمال السوريين…وزير العمل لـ«الوطن»: حلّ كل مشكلات الموظفين وتعديل نظام العاملين الأساسي خلال ستة أشهر

 محمد راكان مصطفى : 

وصف وزير العمل الدكتور خلف العبد اللـه الأجواء في مؤتمر الجمعية العامة لمؤتمر العمل الدولي في جنيف في دورته الـ104 بالإيجابية تجاه التعامل مع وفد الحكومة السورية.
وفي تصريح لـ«الوطن» كشف العبد اللـه عن إجراء مجموعة لقاءات مع بعض المعنيين في منظمة العمل الدولية كمسؤولة الضمان الاجتماعي ومسؤولة المعايير الدولية ومسؤولة التأهيل والتدريب في المنظمة.
وبيّن الوزير أن وفدنا قدم عرضاً شاملاً حول عمليات التخريب والتدمير التي تتعرض لها المنشآت الصناعية العامة والخاصة في سورية على يد التنظيمات الإرهابية التكفيرية وما ألحقه ذلك من أضرار بالعمال نتيجة هذه الاعتداء. كما دار نقاش حول قرار المنظمة لمقاطعة سورية منذ بداية الأزمة رغم التزام سورية بدفع الاشتراكات وأداء ما يترتب عليها من التزامات، وتمت المطالبة بضرورة وقوف المنظمة إلى جانب العمال السوريين وقيامها بدور إيجابي تجاههم.
وأكد العبد اللـه أنه تم الحصول على وعود جازمة من المعنيين في منظمة العمل الدولية على عودة نشاط المنظمة للقيام بدورها في سورية ضمن العام الحالي، مع إشارته إلى أنه تم الحصول على موافقة المنظمة للبدء بنشاطها عن طريق البدء بدورات تأهيل وتدريب للعمال السوريين داخل القطر وخارجه.
وفيما يخص موضوع تعديل نظام العاملين الأساسي في الدولة بين العبد اللـه أن الاجتماع الأول للجنة دراسة مشروع تعديل المواد من القانون المتضمن نظام العاملين الأساسي في الدولة عقد منذ أيام، بوجود بعض معاونين الوزراء، وتم وضع المهل والخطوط العريضة للقانون.
علماً بأن تعديل نظام العاملين الأساسي في الدولة جارٍ منذ عدة سنوات من دون نتائج عملية. الأمر الذي دفع وزير العمل خلف العبد اللـه ليقطع وعداً خلال حديثه لـ«الوطن» بأن يكون التعديل جاهزاً خلال ستة أشهر، لافتاً إلى أن المواضيع المتعلقة بالعاملين المؤقتين والموظفين الحاصلين على شهادات إضافية سوف يتم لحظها مع جميع المواضيع الأخرى العالقة.
مؤكداً مطالبة الوزارات بموافاة وزارة العمل لجميع مشاكل العمال، مع تأكيده بدء وصول الإجابات من بعض الوزارات. كما وعد العبد اللـه بحلّ ومعالجة كل المشكلات التي تهم الموظفين والتي كثرت الاجتهادات فيها في الفترة الأخيرة ضمن القانون الجديد، وأنه لن تبقى مسألة عالقة من دون حلّ.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock