سورية

طريق حمص – دمشق بالقرب من حسياء مفتوح وآمن…37 جريحاً في انفجارين بحي كرم اللوز وشارع الحضارة

حمص – نبال إبراهيم : 

استفاقت مدينة حمص أمس على تفجير إرهابي استهدف أحد أحيائها أدى إلى إصابة 27 مدنياً معظمهم من الأطفال والنساء إضافة للتسبب بأضرار مادية جسيمة بمنازل المواطنين السكنية وسياراتهم الخاصة ومحالهم التجارية في حي كرم اللوز بالقرب من مدرسة البحتري الابتدائية، في وقت أصيب عشرة مواطنين آخرين بينهم خمس نساء بجروح جراء تفجير عبوة ناسفة في حافلة ركاب عامة قرب دوار الرئيس في شارع الحضارة.
وذكر مصدر في قيادة شرطة المحافظة لـ«الوطن»، أن إرهابيين فجروا ميكروباصاً من نوع فيات مفخخ بكمية لا تقل عن 500 كغ من المواد الشديدة الانفجار في طلعة البحتري بحي كرم اللوز بالقرب من مدرسة البحتري الابتدائية، ما أسفر عن إصابة 27 مواطناً بجروح مختلفة طفيفة ومتوسطة وحرجة وإلحاق أضرار كبيرة جداً بممتلكات المواطنين الخاصة وأضرار بشبكتي المياه والكهرباء.
وأضاف المصدر: إن «إرهابيين آخرون فجروا عبوة ناسفة تزن نحو 2 كغ في حافة نقل ركاب عامة من نوع سيرفيس تعمل على خط الكورنيش الشرقي وذلك قرب دوار الرئيس مقابل الإطفائية في شارع الحضارة المكتظ بالمواطنين والمارة ما أدى لإصابة 10 مواطنين معظمهم من النساء وخمس منهن بحالة غير مستقرة إضافة لإلحاق أضرار مادية جسيمة بالحافلة ومكان التفجير.
ميدانياً اشتبكت وحدة من الجيش وقوات الدفاع الوطني أمس مع مسلحين من تنظيم جبهة النصرة الإرهابي و«كتائب الفاروق» و«جيش التوحيد» و«أهل السنة والجماعة» بمحيط بلدة تلبيسة بعد إحكام السيطرة على الطوق الجنوبي للبلدة في ريف حمص الشمالي واستهداف معاقل تلك الميليشيات الإرهابية في البلدة ومحيطها موقعةً في صفوفهم خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد والآليات.
وذكر مصدر عسكري في مدينة حمص لـ«الوطن»، أن «قوات الجيش والدفاع الوطني اشتبكت مع أفراد التنظيمات الإرهابية على عدة محاور وجبهات بمحيط بلدة تلبيسة بالريف الشمالي لمحافظة حمص ما أدى لمقتل وإصابة العديد من الإرهابيين». وتأتي تلك الاشتباكات بعد تمكن قوات الجيش والدفاع الوطني من استعادة السيطرة على الطوق الجنوبي لبلدة تلبيسة واستهداف عدة معاقل ومواقع للنصرة بالبلدة ومحيطها وإيقاع خسائر كبيرة في صفوفهم. إلى ذلك دمرت قوة عسكرية تابعة للجيش رتلاً من الدراجات النارية التي كانت تقل إرهابيين شمال قرية العامرية بريف بلدة المشرفة الواقعة بالريف الشمالي الشرقي لمدينة حمص وأوقعت عدداً من الإرهابيين بين قتيل ومصاب.
وعلى خط مواز وحسب ما أفاد المصدر العسكري، فإن سلاح الجو بعد عدة طلعات جوية بأوقات زمنية مختلفة دك مواقع وتجمعات لتنظيم داعش بمحيط حقل جزل النفطي ووادي الماسك ومنطقة البيارات بريف مدينة تدمر الشمالي الغربي والجنوبي الغربي ما أسفر عن تدمير تلك المواقع والمقرات وعدد من العربات المجهزة برشاشات ثقيلة إضافة لمقتل وإصابة العشرات من الإرهابيين بعضهم من جنسيات غير سورية.
وفي جانب آخر وحسب ما أفاد مصدر في حمص لـ«الوطن»، فإنه «لا صحة لما تداولته وروجت له بعض قنوات التضليل الإعلامي عن انقطاع طريق عام حمص – دمشق بالقرب من بلدة حسياء بريف حمص الجنوبي.
وأكد المصدر أن الطريق مفتوح وحركة السير عليه طبيعية ولا يوجد أي مشكلة بالسفر من وإلى دمشق وبالعكس.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock