الأخبار البارزةشؤون محلية

الشيخة: 50 مليون دولار خطة طوارئ للموارد المائية…أوكسفام: نريد بناء شراكة مع المياه

بحث وزير الموارد المائية الدكتور كمال الشيخة مع المدير التنفيذي لمنظمة اوكسفام «المكتب الرئيسي»، والمدير الاقليمي للمنظمة في سورية مارك غولد رينغ والوفد المرافق سبل تفعيل التعاون وتطوير آليات العمل بما يضمن السرعة والدقة في تنفيذ المشاريع المشتركة وتحقيق فائدة أوسع وأشمل، خلال لقاء عقد أمس.
ورحب الوزير بالوفد مشيراً إلى أهمية التعاون المثمر والبناء والعلاقات الطيبة والتنسيق المستمر بين الفرق الفنية، ما ساهم بتحقيق نتائج جيدة تجسدت على أرض الواقع مبيناً أنه رغم الأزمة والحرب التي تتعرض لها سورية إلا أنها قادرة على تجاوز العقبات والصعوبات بمساعدة المنظمات المانحة التي مدت يد العون وساعدت الوزارة بعملها الدؤوب لإيصال خدمة مياه الشرب وتأمينها لجميع المواطنين في المناطق كافة، آملاً استمرار التعاون بشكل مستقبلي ودائم.
وأشار الوزير لأهمية التخطيط في تنفيذ المشاريع المشتركة في قطاعي المياه والصرف الصحي، لافتاً إلى ضرورة تحديد الاحتياجات اللازمة وفق الأولويات والحاجات الملحة، والاستجابة السريعة للاحتياجات التي تظهر بشكل مفاجئ.
وعبر عن أمله في توسيع آفاق التعاون وتحسين الدعم المقدم من المنظمة للمساهمة في تنفيذ خطة الطوارئ الطموحة التي وضعتها الوزارة وتعمل حالياً على تنفيذها وهي بحدود 50 مليون دولار، والمشاريع التي تنفذ ضمن الاتفاقية المشتركة بين الوزارة والمنظمة بحدود 9.5 ملايين دولار، وزيادة الدعم سيساهم في استمرار الوزارة بتأمين مياه الشرب للمواطنين في جميع أنحاء سورية.
وأبدى استعداد الوزارة وجاهزيتها للتنسيق والتعاون ومساعدة فرق المنظمة في زيارتها الميدانية لمواقع المشاريع واطلاعها على كيفية التنفيذ وحسن سير العمل، والتجاوب السريع من الوزارة لتذليل الصعوبات والتواصل الدائم بين الطرفين بما ينعكس على نجاح العمل وتحقيق الغاية المرجوة.
من جهته شكر غولد رينغ الوزارة على حسن تعاونها وتجاوبها مع المنظمة في إزالة المعوقات، ووضع الخطط المفيدة في قطاعي المياه والصرف الصحي وانعكاس هذا التعاون المثمر والتخطيط بتأمين مياه الشرب لجميع السكان في سورية.
وأعرب عن رغبته في بناء شراكة حقيقية بين الوزارة والمنظمة ودعم الوزارة لأوكسفام ومساندتها لتسهيل عملها وتوسيع آفاق تعاونها مع وزارات وجهات أخرى، موضحاً أن مجال عملها هو قطاع المياه والنظافة، وأنها طموحة لتوسيع مجال تنفيذ مشاريعها وبرامجها في سورية.
واتفق الطرفان على التعاون والتواصل المستمر، والعمل لزيادة المشاريع المنفذة والحرص على الجودة والنوعية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock