عربي ودولي

إيران تفكك أربع مجموعات إرهابية على الحدود مع باكستان

أعلن مساعد وزير الداخلية الإيراني للشؤون الأمنية حسين ذو الفقاري أن القوات الأمنية فككت أربع مجموعات إرهابية، واعتقلت عدداً من أفرادها في المنطقة الحدودية مع باكستان وضبطت كميات من المتفجرات والأسلحة والعتاد في منطقة سراوان الحدودية.
وقال ذو الفقاري في تصريح لقناة «العالم» الإخبارية أمس: «إن التنظيمات الإرهابية التكفيرية لا يمكن أبداً أن تشكل تهديدا لإيران»، مشدداً على أن الشعب والمسؤولين الإيرانيين وكذلك الأجهزة الأمنية والدفاعية في البلاد على أهبة الاستعداد ويراقبون الأوضاع عن كثب لإحباط أي تهديد محتمل.
وحول احتمال انضمام زمرة «جيش العدل» الإرهابية إلى تنظيم داعش الإرهابي، أكد ذو الفقاري أنه لا وجود لمثل هذه الهواجس في المنطقة، كما أنه ليس لدى الأهالي أي رغبة بهذه الزمرة وأن سكان محافظة سيستان وبلوجستان يطالبون بشكل جاد بإحلال الأمن في المنطقة، ويرفضون بشدة أي نوع من الأعمال الإرهابية.
هذا وتسعى الخلايا الإرهابية إلى الدخول إلى الأراضي الإيرانية بدعم من السعودية، لنشر الفوضى والعمليات الإرهابية هناك، لإضعاف الدور الإيراني في المنطقة، وإشغال طهران بملاحقة العناصر الإرهابية، اعتقادا من السعودية بأن ذلك سيؤثر بشكل أو بآخر في المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني، والحد من تمدد النفوذ الإيراني إلى مناطق متاخمة للحدود السعودية. من جهة أخرى أوضح ذو الفقاري أن سبب تسمم عدد من الزوار السعوديين في أحد الفنادق في مدينة مشهد يعود إلى استخدام مبيد حشري وأن الحادث لم يكن متعمداً.
ولفت ذو الفقاري إلى أنه بعد استدعاء واعتقال مدير الفندق وأربعة من موظفيه واستجوابهم تبين أن التسمم نتج عن جهلهم وعدم اطلاعهم على تبعات استخدام المبيد الحشري.
وكان 33 زائراً سعودياً تعرضوا لحادث تسمم في أحد الفنادق في مدينة مشهد الإيرانية في وقت سابق هذا الشهر، ما أدى إلى وفاة ثلاثة أطفال وفتاة تبلغ من العمر 14 عاما.
سانا

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock