سورية

جمعية إيطالية تدعو إلى صلاة لأجل الأب مراد المختطف وللشعب السوري

دعت جمعية إيطالية كنسية إلى لقاء صلاة في الحادي والعشرين من الشهر الجاري «من أجل الأب جاك مراد»، الذي اختطف في الحادي والعشرين من الشهر الماضي من قبل مجموعة مسلحة من دير مار آليان بمدينة القريتين، و«من أجل الشعب السوري» أيضاً. وقالت جمعية «عون الكنيسة المتألمة» البابوية في بيان لها أمس: إنه «بمناسبة مرور شهر على اختطاف الأب مراد، ندعو الجميع للصلاة من أجله، وفي الوقت نفسه من أجل كل المسيحيين والشعب السوري بأسره»، وأن «مكاتبنا ستقوم في الحادي والعشرين من الشهر الجاري بإطلاق حملة دولية من خلال وسائل الإعلام ووسائل الإعلام الاجتماعية، وذلك باستخدام صفحة خاصة على مدونة تويتر للتواصل الاجتماعي بعنوان: صلاة لأجل الأب مراد»، وفق ذكرها. وأشارت الجمعية البابوية إلى أن «مقر رهبنة دير مار موسى (شمال دمشق)، التي أسسها الأب باولو دالوليو، والتي ينتمي إليها الأب جاك، رحب بكل سرور بمبادرتنا»، حيث قال ممثل الرهبنة الأب جهاد يوسف: إن «صلواتكم مهمة لأجل الأب مراد ولمسيحيي سورية»، بل «ولأجل كثير من المسلمين أيضاً، الذين يمثلون أولى ضحايا الأصولية»، مبيناً: أنهم «من الناحية العددية، يكابدون معاناة أشد بسبب إخوانهم في الدين»، حسب رأيه. وذكر الأب يوسف «كان يحظى باحترام كبير حتى من قبل الأئمة والمشايخ»، وأنه «في دير مار إلياس الذي كان يعيش فيه، استقبل أكثر من خمسين أسرة مسلمة، مع أكثر من مئة طفل»، وقد «ساعد تلك العائلات نفسها لإعادة بناء منازلها المدمرة ومنحها الغذاء والدواء أيضاً، بفضل مساهمة جمعية (عون الكنيسة المتألمة)».
وكان الأب مراد قد كتب في رسالة للجمعية البابوية العام الماضي: «إن التزامنا تجاه المسلمين هو مجرد تعبير بسيط من الكنيسة، التي تهرع لنجدة الجميع من فقراء ومرضى ومجرمين وخطاة ومضطهدين».
يذكر أن الأب جاك مراد هو رئيس دير مار آليان وراعي خورنة بلدة القريتين، التي تبعد 60 كم جنوب شرق حمص. ويتبع دير الأب جاك دير مار موسى الحبشي، الذي أسسه الكاهن اليسوعي الايطالي باولو دالوليو، الذي اختطف هو الآخر في التاسع والعشرين من تموز عام2013 في حين كان في الرقة.
آكي

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock