سورية

أهالي إزرع يؤكدون تلاحمهم مع الجيش في وجه الحرب الإرهابية والتضليل الإعلامي

أكد أهالي مدينة إزرع في محافظة درعا وقوفهم وتلاحمهم مع الجيش العربي السوري في وجه الحرب الإرهابية والهجمة الإعلامية التضليلية المغرضة التي تقوم بها وسائل إعلام مغرضة بالتنسيق مع التنظيمات الإرهابية للنيل من صمود واستقرار مدينتهم.
وأوضح الأهالي والوجهاء ورجال الدين الإسلامي والمسيحي والفعاليات الاجتماعية والرسمية خلال لقاء مع محافظ درعا محمد خالد الهنوس في رابطة المحاربين القدماء في مدينة ازرع أن «كل الشائعات التي تبثها التنظيمات الإرهابية لن تثنيهم عن الصمود في مدينتهم والدفاع عنها يداً بيد مع الجيش العربي السوري الباسل»، مؤكدين «أن الدماء ترخص في سبيل الدفاع عن الوطن ووحدة ترابه».
وأكد المحافظ أن ما تتعرض له المحافظة من حرب إعلامية شرسة من التنظيمات الإرهابية وبعض وسائل الإعلام الداعمة لهم هدفه النيل من صمود أبناء درعا الذين تحدوا الإرهاب، لافتاً إلى أن «الجميع اليوم مطالب بمواجهة هذه الحرب قولاً وفعلاً»، وأن صمود أبناء مدينة إزرع اليوم في وجه هذه الحرب هو دليل على أن أبناء درعا لن تخيفهم شائعات اعتادوها منذ بداية الحرب.
ولفت الهنوس إلى أن «كل الأطباء في مدينة إزرع مطالبون بالتوجه إلى المشفى الوطني في حال تعرضت المدينة لهجمات بالهاون من الإرهابيين تحت طائلة المحاسبة لمن يتخلف عن أداء واجبه في إنقاذ أرواح الناس».
كما أشار المحافظ إلى أن الأولوية هي لمراكز الإقامة المؤقتة والمهجرين من المناطق التي تشهد أحداثاً، مطالباً مجلس المدينة بالعمل على تسجيل المهجرين بشكل دقيق لمنحهم بطاقة إغاثة دائمة وفق النموذج الجديد.
سانا

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock