شؤون محلية

استنفار تمويني بطرطوس

طرطوس- الوطن : 

شهر الصوم على الأبواب ولأنه شهر الخير تزداد الحاجة للمواد التموينية والخضار والفواكه ولذلك من المفترض أن تقوم الأجهزة الرقابية بدورها لضبط الأسعار ومنع الغش والاحتكار والعمل على تأمين المواد الغذائية كافة في الأسواق.
فكيف استعدت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بطرطوس لهذا الشهر الفضيل وما إجراءاتها الاحترازية لضبط الأسواق؟
مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بطرطوس عاطف أحمد أكد لنا أنه نظراً لقرب حلول شهر رمضان المبارك واستعداداً لاستقباله، وبغية توفير المواد وضبط الأسعار والتقيد بالمواصفات للمواد الغذائية المتداولة في الأسواق، ستقوم المديرية بوضع دوريات دائمة في الأماكن التي تشهد ازدحاماً كبيراً وحركة تجارية ملحوظة كسوق الخضار والفواكه والعربات بالمفرق قرب مخبز الرمل الآلي ومركز تجمع الخضار الثاني قرب الكراج القديم، إضافة لمركز المشبكة والصالحية والشارع العريض للألبسة والأحذية مع التركيز على المواد المطلوبة خلال الشهر الفضيل من لحوم بأنواعها وفروج وبيض وحلويات وعصائر ومقارنة الأسعار في بداية شهر رمضان مع الأسعار خلال الشهر الكريم للتأكد من منع رفع سعر أي مادة من دون مبرر خلاله من أجل الاستقرار في الأسواق سعراً ونوعاً، ومن أجل ذلك سيتم استنفار جميع المراقبين العاملين في حقل الرقابة التموينية وتوزيعهم على قطاعات المدينة حيث قسمت المدينة إلى قطاعات، واعتبرت كل منطقة من مناطق المحافظة قطاعاً وسيتم توجيه جميع عناصر الرقابة في مختلف القطاعات لسحب العينات من المواد الأولية المشتبه في مخالفتها للمواصفات والتحقق من الإعلان عن الأسعار بشكل واضح.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock