المحافظ لمديريه: أتعامل مع كل منكم على أنه رجل دولة

| اللاذقية- نهى شيخ سليمان

أكد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم خلال اجتماعه مع عدد من المديرين ورؤساء مجالس المدن أن أي اجتماع للمحافظ هو ورشة عمل لمتابعة الأعمال، وكل مدير هو منفذ ومحافظ في دائرته، وأنا أتعامل مع كل منكم على أنه رجل دولة، لذلك عندما يدخل أي مدير إلى مكتب المحافظ عليه أن يدخل كرجل دولة ند للند بالعمل، فأي شخص منكم مرشح لأن يكون محافظاً، وكذلك كل إعلامي هو محافظ في عمله وله حق البحث عن المعلومة.
وناقش السالم مع الحضور موضوع مراكز خدمة المواطن في الريف لتفعيل العمل بها خلال الفترة القادمة، وخاصة للمرحلة الأولى التي ستشمل مراكز الخدمة لمجالس مدن جبلة والقرداحة والحفة بعد أن تم إنجاز المخططات الهندسية لها واختيار المواقع المناسبة ضمن المدن، بمساحة نحو 350 متراً للمركز وبكلفة تقديرية تصل إلى 60 مليون ليرة سورية، حيث ستتم المباشرة بالإقلاع في عملية البناء، مع العمل على تأمين مراكز مؤقتة لتخديم المواطنين بشكل مبسط عن طريق جميع المؤسسات التي سيكون لها دور في هذه المراكز لتخفيف العبء عن المواطن.
كما وجه محافظ اللاذقية الحضور للإقلاع بمخبزي المزيرعة وبيت ياشوط وتسليم أماكن العمل للشركة المنفذة لكون التجهيزات الميكانيكية أصبحت جاهزة لدى الوزارة، وأعطى الأمر بالمباشرة للقيام بالمشروعين لإنهاء الأعمال حسب الظروف من حيث ترميم الأبنية التي تم تأمينها لهذه المخابز، لوضعها في الخدمة قبل نهاية العام الحالي لكونها تعمل على تخديم آلاف المواطنين في المنطقتين بعدما كانوا يتكبدون عناء تأمين الخبز من مخبز الحفة أو مخبز عين الشرقية.
وشدد السالم في حديثه مع الحضور على أن أهم ما يميز العمل هو التقيد بالقانون واحترام هيبة الدولة والبعد عن المحسوبيات، وقال: لن أسمح بتأجيل العمل في أي مفصل، ومن يؤجل فليرحل إلى منزله… فمسار العمل لا يمكن أن يتم ما لم يكن بعيداً عن الفساد والولاءات أو عن تبطين العمل، فالولاء للعمل والعمل للمصلحة العامة.