الطيران المدني تستعيد عافيتها.. وترخيص لشركة وطنية جديدة…جنيدي: 272 ألف مسافر وأكثر من 3 آلاف رحلة في 5 أشهر

بدأت المؤسسة العامة للطيران المدني تستعيد عافيتها بشكل تدريجي مستفيدة من استقرار نسبي للوضع الأمني في دمشق، ونشاط القطاع الخاص متمثلاً بشركة أجنحة الشام للطيران، إضافة إلى شركة وطنية أخرى نالت الترخيص وستبدأ عملها قريباً.
وبلغت نسبة نمو حركة الطيران 18 بالمئة والمسافرين 40 بالمئة، وعلى مستوى المسافرين ازداد عددهم منذ بداية العام الحالي وحتى الشهر الخامس بما قدره 78411 مسافراً عن الفترة نفسها من العام الماضي، في حين شهدت المطارات حركة لـ230 طائرة جديدة هذا العام.
وكشف مدير النقل الجوي في المؤسسة فادي جنيدي أن عدد المسافرين بلغ 272 ألفا، على حين بلغ خلال الفترة نفسها من العام الماضي 193 ألفا، وبلغ عدد الرحلات التي تم تسييرها منذ بداية العام 3 آلاف رحلة، على حين وصل عدد الطائرات حتى الشهر الخامس 1520 طائرة حيث يضاعف عدد الرحلات مثيله للطائرات بسبب تنفيذ الطائرة لمقطعين جويين خلال الرحلة الواحدة.
واعتبر جنيدي لـ«الوطن» أن حركة المطار مقبولة نظراً للظروف الراهنة وحجم الأضرار التي تعرض لها خلال الأزمة، مشيراً إلى أنه يعمل بالحد المطلوب وعلى مدار الأربع وعشرين ساعة.
وأكد جنيدي أن المؤسسة تجاوزت بعض الصعوبات التي كانت أنهكتها على مدار سنوات الأزمة.