الجيش و«الحربي» يكبدان داعش خسائر فادحة في ريفي حمص وحماة

| حمص- نبال إبراهيم – حماة- محمد أحمد خبازي

صدت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوى الرديفة أمس عدة هجمات لتنظيم داعش المدرج على اللائحة الدولية للإرهاب بريفي حمص الشرقي والجنوبي الشرقي، بعد أن أحبطت هجوماً عنيفاً للتنظيم على عدة محاور بالريف الشرقي.
وذكرت مصادر ميدانية في ريف حمص لـ«الوطن»، أن وحدات من الجيش والقوى الرديفة تصدت يوم أمس لهجمات متفرقة من مقاتلي داعش على نقاطهم ومواقعهم في محاور التلال الممتدة على اتجاه مدينة القريتين وبمحيط قرية شريفة بريفي حمص الشرقي والجنوبي الشرقي.
وبينت المصادر، أن قوات الجيش والقوى الرديفة أفشلت الهجمات وخاضت مواجهات عنيفة مع التنظيم الإرهابي وأوقعت أعداداً من القتلى والجرحى في صفوفهم ودمرت لهم عدداً من العربات القتالية والآليات المزودة برشاشات ثقيلة.
من جانبه شن الطيران الحربي غارات مكثفة على أهداف جديدة تقع ضمن مناطق سيطرة التنظيم شرقي قرية التياس وبمحيط المحطة الرابعة وعلى طول خطوط المواجهات بالريفين الشرقي والجنوبي الشرقي ما أسفر عن تدمير أعداد من الآليات للتنظيم والتي كان بعضها مدرعاً ومصفحاً وبعضها الآخر كان مزوداً بعتاد وأسلحة حربية ثقيلة.
ويوم الجمعة أمنت قوات مشتركة من الجيش واللجان الشعبية بمساندة قوات الدفاع الوطني كافة النقاط المحيطة بناحية جب الجراح وقريتي المسعودية ومكسر الحصان بريف حمص الشرقي بعد أن خاضت معارك عنيفة مع تنظيم داعش الذي شن هجوما عنيفا من اتجاه مناطق سيطرته في قرى عقيربات ورحوم وعنق الهوى والمشيرفة على جميع النقاط والمواقع العسكرية المحيطة بتلك المناطق والقرى.
وأشارت المصادر إلى أن القوات العسكرية قد أفشلت الهجوم بالكامل وقضت على أكثر من 100 من مقاتلي التنظيم بعضهم من جنسيات غير سورية ودمرت لهم عدداً من الآليات والعربات القتالية والمزودة بأسلحة حربية ورشاشات ثقيلة.
وأما في ريف حماة، فاستهدف الطيران الحربي الروسي مواقع للتنظيم في ريف سلمية الشرقي، وتحديداً في معقله بناحية عقيربات ما أدى إلى مقتل العديد من أفراده وتدمير عتاد حربي له.
وفي وقت سابق، كان الطيران ذاته قد استهدف تحركات مؤللة للتنظيم في قرية سوحا ومحيط عقيربات، ما أدى إلى تدمير عربات ذات دفع رباعي بمن فيها من دواعش، على حين دكت مدفعية الجيش المتمركزة في إحدى التلال المطلة على ناحية عقيربات مواقع للتنظيم ذاته في عدة قرى بمحيط مركز ناحية عقيربات، وذلك لمنع التنظيم من محاولة استغلال الظروف الجوية السائدة والتسلل إلى النقاط العسكرية في هذه الجبهة أو إلى القرى التي تشكل الخط الدفاعي الأول لمدينة سلمية كما فعل نهاية الأسبوع الماضي في الشاكوسية وغيرها.
وكانت وحدة من الدفاع الوطني -قطاع سلمية- قد ألقت في عملية نوعية القبض على إرهابي من داعش بمحيط بلدة بري الشرقي بريف سلمية الشرقي.
على صعيد آخر، أكد مصدر في قيادة شرطة محافظة حماة، أن مجموعة مسلحة تتألف من عدة ملثمين قد اقتحمت منزل عائلة مهجرة من حلفايا ومستأجرة في بلدة المجدل بريف حماة الشمالي، ومؤلفة من 6 أشخاص، وأطلقت عليها النيران من أسلحة حربية، ما أدى إلى وفاة 4 من أفرادها وإصابة اثنين نقلا إلى مشفيي الحياة في محردة ومشفى حماة الوطني.
كما تم العثور على جثة امرأة في الخامسة والعشرين من عمرها مجهولة الهوية، ومصابة بطلق ناري في الرأس، وذلك بالقرب من مكب النفايات ببلدة دير شميل بريف مصياف الغربي.