الرئيسية | رياضة | اليوفي يستهل حملة الدفاع عن لقبه بكأس إيطاليا … البرشا ومهمة التعويض والانطلاق بكأس الملك

اليوفي يستهل حملة الدفاع عن لقبه بكأس إيطاليا … البرشا ومهمة التعويض والانطلاق بكأس الملك

يبدأ نادي يوفنتوس زعيم الأندية الإيطالية على الصعيد المحلي حملة الدفاع عن لقبه كبطل لكأس إيطاليا عندما يستضيف أتلانتا مساء اليوم أمام جماهيره وتبدو حظوظه وافرة للعبور نحو دور الثمانية وخاصة بعد المذاكرة الناجحة أمام بولونيا في ختام ذهاب الدوري الإيطالي، وكل المقدمات توحي بذلك، غير أن هذه الأبجدية لا تنطبق على فريق برشلونة الذي يستقبل ضيفه بلباو في إياب دور الـ16 لكأس ملك إسبانيا واضعاً نصب أعينه الفوز بفارق هدفين أو هدف نظيف وهذا يعني الانطلاق الفعلي خلال العام الميلادي 2017 بعد خيبة أمل الخسارة في مباراة الذهاب بهدف لاثنين ثم التعادل بملعب فيا ريال بهدف لمثله ضمن الليغا فاتسعت المسافة مع ريال مدريد لمصلحة النادي الملكي.
وبدوره سيكون ليفربول مطالباً بالخروج بنتيجة إيجابية عندما يحل ضيفاً على ساوثمبتون في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة الإنكليزية المحترفة التي يحمل رقمها القياسي، بعد خمس وسبعين ساعة من الكبوة غير المتوقعة أمام ضيفه بلايموث في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنكليزي، وكان ليفربول أنهى مبارياته في البوكسينغ دي بتعادل مخيب مع سندرلاند وهو الذي يعد العدة للصدام مع مانشستر يونايتد يوم الأحد المقبل في كبرى مباريات المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز.

اليوفي مرشح
انطلقت أمس مباريات دور الستة عشر بلقاء نابولي وضيفه سبيزيا كالتشيو أحد أندية الدرجة الثانية، واليوم يتقابل عند السادسة والنصف فيورنتينا مع كييفو ولم يسبق للفيولا أن خسر في المباريات العشر الأخيرة بين الناديين بمختلف المسابقات وآخر المواجهات كانت في ذهاب الدوري وفاز الفيولا بهدف، وعند التاسعة وخمس وأربعين دقيقة يلعب اليوفي مع أتلانتا وسبق لنادي السيدة العجوز أن تجنب الخسارة أمام منافسه في المباريات الـ19 الأخيرة بمختلف المسابقات محققاً الفوز في آخر 12 مباراة، وتتواصل مباريات هذا الدور فيلعب غداً ميلان مع تورينو على أن تستكمل المباريات الأربع الأخرى في بحر الأسبوع المقبل.

البرشا تحت الضغط
أنهى برشلونة عام 2016 بطريقة لم ترضِ جماهيره وها هي بدايته للعام الحالي لم تكن على قدر الطموحات ووفق هذه الرؤية يستقبل ضيفه بلباو بداية من العاشرة والربع مساء اليوم هادفاً تعويض خسارة الذهاب بهدف لاثنين، ومعلوم أن الناديين هما الأكثر فوزاً باللقب بواقع 28 للبرشا و23 لبلباو واللقاء الأخير بينهما برسم النهائي كان عام 2015 عندما فاز برشلونة بثلاثة أهداف لهدف، وتشير الإحصائيات إلى أن برشلونة خسر للمرة الأولى في كأس الملك ذهاباً بعد 20 مباراة متتالية، ولا شك أن بعد برشلونة عن الريال في مسابقة الدوري يجعله مركزاً كل التركيز على لقاء اليوم، إذ لا بد من أن يظهر ثلاثي الرعب أفضل إمكانياته لمقاومة عناد نادي بلباو الذي أصر على الفوز في مباراة الذهاب رغم إنهاء المباراة بتسعة لاعبين.
مباريات الإياب انطلقت أمس بلقاء أتلتيكو مدريد مع لاس بالماس، واليوم يلتقي عند الثامنة ديبورتيفو مع ألافيس والذهاب 2/2 وفياريال مع سوسيداد والذهاب 1/3 وقرطبة مع الكوركون والذهاب صفر/صفر، وغداً في التوقيت ذاته سيلتافيغو مع فالنسيا والذهاب 4/1 وإيبار مع أوساسونا والذهاب 3/صفر، وبتمام العاشرة والربع إشبيلية مع ريال مدريد والذهاب 3/صفر لمصلحة النادي الملكي الذي أنجز 39 مباراة متتالية من دون خسارة.

شخصية الزعيم
عندما ينزل ليفربول بضيافة ساوثمبتون عند العاشرة إلا ربعاً مساء اليوم فإنه مطالب بإظهار شخصية زعيم البطولة التاريخي، واسترجاع الثقة المطلوبة قبل الكلاسيكو الإنكليزي الكبير، وسبق للريدز أن فاز على ساوثمبتون بملعب مباراة اليوم 6/1 لحساب الدور ربع النهائي من النسخة السابقة، غير أن الناديين تعادلا صفر/صفر في ذهاب الدوري. أمس لعب في وقت متأخر مانشستر يونايتد مع ضيفه هال سيتي في المباراة الأولى لحساب نصف النهائي. وما دمنا نتحدث عن البطولات الإنكليزية نذكر بأن قرعة كأس إنكلترا التي جرت في وقت متأخر مساء الاثنين أسفرت عن مواجهات سهلة نظرياً للكبار، فيلعب اليونايتد مع ويغان وتوتنهام مع ويكومب، وآرسنال مع المتأهل من ساوثمبتون ونوريتش، وتشيلسي مع برينتفورد، والسيتي مع المتأهل من كريستال بالاس وبولتون، والمتأهل من ليفربول وبلايموث مع وولفرهامبتون.