الاحتلال يعتقل 36 فلسطينياً في الضفة الغربية.. وإضراب شامل في الأراضي المحتلة عام 1948 … أوباما: سياسات الحكومة الإسرائيلية الاستيطانية تجعل إقامة دولة فلسطينية «أمراً شبه مستحيل»

في إقرار بخطورة مخططات كيان الاحتلال الإسرائيلي أكد الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما أن سياسة رئيس وزراء هذا الكيان بنيامين نتنياهو الداعمة للاستيطان في الأراضي المحتلة تجعل «إقامة دولة فلسطينية أمراً شبه مستحيل».
ونقلت «رويترز» عن أوباما قوله في مقابلة بثتها القناة الثانية الإسرائيلية: إن «نتنياهو يقول إنه يؤمن بحل الدولتين ومع هذا فإن أفعاله تظهر دائماً أنه إذا ما تعرض لضغوط للموافقة على المزيد من المستوطنات فإنه سيفعل هذا بغض النظر عما يقوله عن أهمية حل الدولتين».
وفي تعبير عن أسلوب التعامل القائم بين الإدارات الأميركية ومسؤولي كيان الاحتلال أشار أوباما إلى أنه ووزير خارجيته جون كيري «ناشدا نتنياهو بصفة شخصية مرات لا تحصى على مدى السنوات القليلة الماضية بوقف النشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية لكنه تجاهل تلك النداءات»، مضيفاً: إن «ما ترونه على نحو متزايد هو أن الوقائع على الأرض تجعل من شبه المستحيل، أو على الأقل من الصعب جداً، إنشاء دولة فلسطينية متصلة الأراضي تمارس وظائفها».
ويأتي هذا الموقف من أوباما ضمن سلسلة من المواقف التي لا تأخذ أي قيمة إلزامية أو إجرائية والتي اتخذتها إدارته في نهاية ولايتها وكان من بينها الامتناع عن التصويت على القرار الذي تبناه مجلس الأمن الدولي الشهر الماضي والذي يدعو سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى «وقف فوري وتام لكل أنشطة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية»، ويشير إلى أن هذه «المستوطنات غير شرعية في نظر القانون الدولي».
وفي سياق متصل اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ليل الثلاثاء وفجر أمس 36 فلسطينياً خلال اقتحامها عدة قرى وبلدات في الضفة الغربية.
وذكرت وكالة (وفا) الفلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 5 فلسطينيين خلال عمليات مداهمة لبلدات وقرى محافظة الخليل كما اعتقلت 4 آخرين شرق مدينة طولكرم على حين اعتقلت شاباً من جنين عقب دهم منزل ذويه في المدينة وشاباً آخر في بلدة بيت ريما.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 3 فلسطينيين بينهم عضو المجلس الثوري لحركة فتح طلال دويكات من محافظة نابلس على حين اعتقلت فتى و11 شاباً من بلدة تقوع شرق مدينة بيت لحم و4 شبان من محافظة رام اللـه والبيرة وأريحا على حين اعتقلت 6 فلسطينيين بينهم 3 أطفال بعد دهم منازلهم في حي جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة.
وفي غزة استهدفت قوات الاحتلال منازل وأراضي الفلسطينيين شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة بنيران رشاشاتها الثقيلة.
في غضون ذلك شهدت مختلف المدن والبلدات العربية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 إضراباً شاملاً أمس احتجاجاً على قيام حكومة الاحتلال بهدم 11 منزلاً بمدينة قلنسوة وتشريد قاطنيها وتنديداً باستمرار جرائم الهدم في الأراضي المحتلة.
ويأتي الإضراب استجابة لقرار لجنة المتابعة بالأمس عقب الهدم الجماعي للمنازل في المدينة بعد توصيات أصدرها رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لشرطته بتنفيذ عملية هدم فورية للمنازل العربية بحجة أنها من دون تراخيص.
(سانا– رويترز)