الرئيسية | عربي ودولي | نتيجة اعتداءات التحالف السعودي … «أطباء بلا حدود» عالجت 55 ألف جريح في اليمن

نتيجة اعتداءات التحالف السعودي … «أطباء بلا حدود» عالجت 55 ألف جريح في اليمن

قالت منظمة أطباء بلا حدود أمس: إنها قدمت العلاج لنحو 55 ألف جريح في اليمن، داعية أطراف النزاع إلى تسهيل وصول المساعدات في البلاد.
وقال رئيس بعثة أطباء بلا حدود في اليمن جو بيسلينك خلال مؤتمر صحفي في عمان: إن المنظمة «تعبر عن مخاوف جدية تجاه الأوضاع الإنسانية التي يعيشها اليمنيون». وأضاف: إنه «منذ تصاعد العنف في آذار 2015 قدمت المنظمة العلاج لاكثر من 55 ألف مصاب حرب في اليمن، منهم عشرة آلاف في تعز»، جنوبي غربي البلاد.
وأشار إلى أن طواقم المنظمة في اليمن «تضررت بشكل مباشر من العنف، هناك مستشفيات تعرضت للقذائف وإطلاق النار، أربعة مرافق صحية تابعة للمنظمة تعرضت للقصف الجوي». ودعا بيسلينك «أطراف النزاع إلى دعم المنظمات الإنسانية للوصول إلى السكان الأكثر حاجة للمساعدة. وهناك مواد أساسية يجب السماح بإدخالها إلى اليمن ونقلها إلى حيث هناك حاجة ماسة لها».
من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي في المنظمة تمام العودات: إن المنظمة «أجرت 28700 عملية جراحية وساعدت في ولادة 23489 طفلاً».
وأضاف: «هناك عدد هائل من السكان يعانون الجوع والمرض وارتفاع الأسعار ونقص سلع أساسية أهمها الوقود والكهرباء، ولا تتوفر مياه شرب آمنة والصرف الصحي الملائم ووسائل النظافة».
وأشار إلى «تعرض الكوادر العاملة في المجال الصحي والمرافق الصحية للاعتداء، وخسرت أطباء بلا حدود 26 موظفاً ومريضاً في أربعة حوادث قصف للمرافق الصحية خلال هذه الحرب».
ودعا العودات «جميع الأطراف إلى حماية المدنيين والعاملين في المجال الصحي والسماح للجرحى والمرضى بالوصول إلى الرعاية الصحية».
واستغل تنظيما القاعدة في شبه جزيرة العرب وداعش الحرب والفوضى لتعزيز مواقعهما وخصوصاً في جنوبي اليمن وجنوبي شرقيه.
وكالات