الرئيسية | سورية | موسكو تتحدث عن جبهة واسعة لمكافحة الإرهاب «بدأت تتشكل في سورية

موسكو تتحدث عن جبهة واسعة لمكافحة الإرهاب «بدأت تتشكل في سورية

| وكالات

أعلنت موسكو أن الجبهة الواسعة لمكافحة الإرهاب التي دعت إلى إنشائها منذ زمن طويل بدأت تتشكل في سورية حالياً، على حين حمّل بطل الاتحاد السوفييتي قائد القوات السوفييتية في أفغانستان آنذاك الجنرال بوريس غروموف، أميركا وحلفاءها مسؤولية ما يجري من معاناة ومآس في سورية والعالم.
ونقل الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم» عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال كلمة ألقاها في الأكاديمية الدبلوماسية بموسكو أمس، قوله: «إصلاح الوضع يتطلب القيام بخطوات فعالة رامية إلى إنشاء جبهة واسعة لمكافحة الإرهاب، وهي بدأت تتشكل في سورية بفضل خطوات روسيا الثابتة».
كما أكد أن موسكو ستواصل سياستها الخارجية المستقلة من أجل حماية مصالح مواطني البلاد.
وأشار الوزير الروسي إلى أن الولايات المتحدة وعواصم أوروبية تطلق دعوات إلى استئناف الحوار على قدم المساواة مع روسيا، معرباً عن أمله في أن مثل هذه الدعوات ستتحول إلى خطوات عملية.
من جانبه، حمّل غروموف في مقابلة في موسكو أمس، نقلتها وكالة «سانا»، أميركا وحلفاءها مسؤولية ما يجري من معاناة ومآس في العراق وليبيا واليوم في سورية بشكل خاص ومناطق أخرى من العالم.
وقال غروموف: إن «روسيا تسعى إلى الحل السياسي الذي يعتبر المخرج الوحيد للأزمة في سورية وإننا كشعب نؤيد ما يقدمه الرئيس فلاديمير بوتين من دعم لسورية ومساندة لها عسكرياً وإنسانياً».
وأشار غروموف إلى أن حركة «الإخوة في السلاح» التي يترأسها «تقدم ما تستطيع من مساعدة إلى الشعب السوري»، مشيراً إلى الزيارة التي قام بها مؤخراً وفد برلماني يمثل الحركة إلى سورية.
وأكد أن الحركة ستواصل في المستقبل تقديم المساعدات لتعزيز صمود الشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية، التي تشن على بلده، معرباً عن الأمل في عودة الأمن والاستقرار قريباً إلى سورية.