الرئيسية | الأولى | بهدف تشتيت جهود محاربة داعش … قيادي في «قسد»: تركيا وراء اشتباكات سنجار

بهدف تشتيت جهود محاربة داعش … قيادي في «قسد»: تركيا وراء اشتباكات سنجار

| جانبلات شكاي

أكد مصدر قيادي في «قوات سورية الديمقراطية – قسد» أن الاشتباكات التي حصلت قبل أيام في مدينة سنجار العراقية بالقرب من الحدود السورية، بين «بيشمركة روج آفا» و«قوات حماية الشعب – يا با كا»، ليست إلا محاولة تركية لتشتيت جهد «قسد» في معركتها ضد داعش، موضحاً أن «زج البيشمركة المسجلين باسم «المجلس الوطني الكردي» السوري في معركة ضد اليزيديين، كان بهدف إثارة مشاكل كبيرة في الداخل السوري، لكن هذا الأمر أدى إلى حرق ورقتهم».
ونفى المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، في تصريح هاتفي لـ«الوطن» توصل قيادة «قسد» إلى أي تفاهمات مع السلطات السورية تضبط أوضاع المناطق التي تتواجد فيها «قسد» إلى جانب الجيش السوري كما في عفرين وحلب والحسكة والقامشلي، وقال: «لا توجد أي توافقات وإنما يقوم النظام بإدارة الأزمة ولا يحاول كسب مزيد من الأعداء أو فتح جبهات جديدة، وفي المقابل نحن أيضاً لا فائدة لدينا من فتح مثل هذه الجبهات أو بحل المسألة الكردية عبر الصراع، وهذه هي المعادلة التي تحكم الآن الوضع، في حين ما زالت داعش وجبهة النصرة على الأبواب».