جاموس: أميركا تريد نفوذاً سياسياً في سورية

اعتبر القيادي في «جبهة التغيير والتحرير» المعارضة، فاتح جاموس، أن المساهمة الأميركية في معركة الرقة ضد تنظيم داعش الإرهابي تهدف إلى تحقيق نفوذ أميركي في سورية، وأن ما تقوم به متفق عليه مع تركيا.
وفي تصريح لـ«الوطن»، قال جاموس حول ما يتردد في تقارير صحفية عن إرسال أميركا لمزيد من الجنود والمعدات إلى شمال سورية تمهيداً لمعركة الرقة ضد داعش: «الطرف الأميركي إن كان يريد أن يساهم مساهمة أساسية في المعركة ضد داعش في الرقة فله هدف سياسي ورئيسي وحاسم هو تحقيق نفوذ في سورية».
وأوضح أن «هذا النفوذ مطلوب فرضه عبر وسائل مختلفة منها داخلية وأخرى إقليمية تتجسد بالطرف التركي وأدواته والطرف السعودي وأدواته ويتجسد من خلال العلاقة التحالفية القائمة بين أميركا والطرف الكردي في شمال شرق سورية».
وقال: «هناك سهولة عالية جداً للاتفاق بين الطرف الأميركي والطرف التركي وهناك تفاهم تركي أميركي على موضوع معركة الرقة».
واعتبر جاموس أن «الروس بعد معركة حلب يحاولون احتواء الموقف التركي ويحاولون التشارك مع الطرف الأميركي بعد استقرار القوات الأميركية على موقف واضح»، مضيفاً: «الروس من المستحيل أن يوفقوا بالنتائج».