اليوفي يتخطى مطباً جديداً نحو السكوديتو ولعبة كرسي الوصافة مستمرة … البرشا حسم قمة نيوكامب والأتلتي قمة كالديرون

| خالد عرنوس

استمر الوضع على ما هو عليه في بطولتي الدوري في كل من إسبانيا مع تطورات طفيفة على بعض مراكز المؤهلة إلى البطولتين الأوروبيتين ففي إيطاليا واصل يوفنتوس زحفه الحثيث نحو اللقب السادس على التوالي بفوز صعب من أرض سامبدوريا في حين استمر روما ونابولي بلعبة كراسي موسيقية ضيقة على الوصافة فرضها توقيت المباريات.
وفي إسبانيا لم يفوت برشلونة فرصة استضافته لفالنسيا ولظروف المباراة التي جمعتهما في نيوكامب فحقق فوزاً مثيراً أعاد به الفارق إلى نقطتين عن المتصدر ريال مدريد وفي قمة أخرى قال أتلتيكو مدريد كلمته وهزم ضيفه إشبيلية مقلصاً الفارق معه في صراعهما اللاهب على المركز الثالث.

مسألة وقت
لم يعد هناك شك في تتويج اليوفي بلقب السييرا A وما هي إلا مسألة وقت حتى يعلن إنجاز السيدة العجوز الأول من نوعه فمع كل جولة يثبت رفاق بوفون أن إيقافهم يحتاج لأمور كثيرة لم تعد تتوافر في كثير من أندية الكالشيو وهاهو سامبدوريا يفشل في الصمود بوجه زعيم إيطاليا الذي قفز خطوة جديدة نحو السكوديتو بفوز ضئيل بفضل هدف مبكر للكولومبي كوادرادو هو الثاني له بالدوري بعد هدف النقاط الثلاث بمرمى إنتر وكان كافياً ليضيف اليوفي ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده بعدما حافظ بوفون على شباكه نظيفة للمرة السابعة خارج تورينو وللمرة الخامسة عشرة هذا الموسم علماً أنه الفوز التاسع لفريقه خارج ملعبه، في حين توقفت سلسلة سامبدوريا الإيجابية عند 7 مباريات فتلقى الخسارة الثالثة بأرضه وكلها بفارق هدف.

سباق قائم
المنافسة الأشد في الكالشيو قائمة على الوصافة وطرفاها روما ونابولي اللذان فازا بالثلاثة، الأول بملعبه مستعيداً نغمة الانتصارات هناك بعدما أوقفها نابولي بالذات مسجلاً فوزه الثالث عشر هناك وقد سجل في تسعة منها 3 أهداف على الأقل، أما الخاسر ساسولو فقد بقي دون فوز للجولة الرابعة بالهزيمة الثامنة بعيداً عن ملعبه.
بدوره نابولي فاز بالثلاثة على مضيفه إمبولي وكان بإمكانه زيادة الغلة لو أحسن هدافه ميرتينز التعامل مع ركلة الجزاء المبكرة لكنه بالمقابل كاد يهدر الفوز برمته بعدما استكان لتقدمه بالشوط الأول فعاد صاحب الأرض وأضاع نقطة التعادل مع نهاية المباراة، ليخرج بخسارة هي السادسة على التوالي ويظفر نابولي بفوزه التاسع خارج سان باولو مسجلاً 3 أهداف على الأقل في 11 مباراة.

النتائج الكاملة – الإيطالي 29
– سامبدوريا × يوفنتوس صفر/1 كوادرادو (7).
– روما × ساسولو 3/1 للفائز باريديس (16) صلاح (45+ 2) دزيكو (68) وللخاسر ديفريل (9).
– إمبولي × نابولي 2/3 للخاسر القادوري (70) ماكاروني (82 من جزاء) وللفائز إينسيني (19 و38 من جزاء) ميرتينز (24).
– تورينو × إنتر ميلانو 2/2 للأول باسيلي (33) أكوا (59) وللثاني كوندوغيبا (27) كاندريفا (62).
– ميلان × جنوا 1/صفر ماتياس فرنانديز (33).
– أتلانتا × بيسكارا 3/صفر أليخاندرو (14 و90+3) غراسي (69).
– كالياري × لازيو صفر/صفر.
– كروتوني × فيورنتينا صفر/1 كالينيتش (90).
– بولونيا × كييفو فيرونا 4/1 للفائز فيردي (61) دزيمايلي (72 و90) فيدريكو (90+3) وللخاسر لوكاس (40).
– أودينيزي × باليرمو 4/1 للفائز تيريو (42) زاباتا (60) دي بول (68) جانكتو (80) وللخاسر سالاي (12).

بانوراما إيطالية
• تعادلان أحدهما دون أهداف مقابل 8 انتصارات منها 5 لأصحاب الأرض فشهدت الجولة تسجيل 29 هدفاً منها هدف من ركلة جزاء وأهدر ميرتينز (نابولي) ركلة أخرى، وتكررت نتيجة 1/صفر في 3 ملاعب.
• بطاقة حمراء وحيدة رفعت بوجه ديامينتي (باليرمو) مقابل 37 بطاقة صفراء شهدتها الجولة منها بطاقة في مباراة تورينو × إنتر مقابل 7 صفراوات في مباراة إمبولي × نابولي.
• مازالت صدارة الهدافين بحوزة لاعب تورينو أندريا بيلوتي برصيد 23 هدفاً وانفرد دزيكو بالمركز الثاني بـ22 وصعد درايس ميرتينز ليشارك إيكاردي (إنتر) بالمركز الثالث بـ20 هدفاً يليهما هيغوين بـ19 هدفاً.

مهرجان مثير
أن تشهد قمة البرشا وفالنسيا 6 أهداف فهذا شيء طبيعي فهاهي مباراة الذهاب انتهت بفوز الأول بنتيجة 3/2 وقد شهدت لقاءات الفريقين هذا الكم من الأهداف في مناسبات عديدة وأن يفوز الكاتالوني بنتيجة 4/2 فهذا عادي جداً إلا أن السيناريو الذي شهدته ليلة نيوكامب كان غريباً ومثيراً فلم يطمئن رفاق ميسي إلى الفوز إلا مع الدقيقة الأخيرة على الرغم من أن ضيفهم لعب بعشرة لاعبين لشوط كامل وعلى الرغم من تقدم ميسي بالذات بالهدف الثالث مطلع الشوط الثاني، والسبب طريقة إنريكه التي سميت (الانتحارية) فقد سيطر لاعبوه على اللعب وهددوا مرمى دييغو ألفيس مراراً وتكراراً وسجلوا إلا أنه مع كل هجمة للخفافيش كانت تلوح فرصة لتلقي هدف جديد وهكذا كان في الشوط الأول عندما تقدم الضيوف بهدف قبل أن يقلب أصحاب الأرض النتيجة إلا أنهم لم يفرحوا بتقدمهم سوى ثوان فأدرك الحدادي التعادل الذي انتهى به النصف الأول.
وفي الثاني تقدم البرشا وأصبح مرمى فالنسيا الأكثر تلقياً لأهداف ميسي (22 هدفاً) لكن وضع دفاع البرشا لم يتحسن على الرغم من تعديل المدرب لخطته ولم ينه الأمر سوى هدف غوميز بمرمى فريقه السابق الذي أنهى حكاية النقاط الثلاث التي أعادت البلوغرانا إلى سكة الانتصارات.

الأتلتي يقترب
أهدر إشبيلية ثلاث نقاط جديدة أضاعت عليه فرصة البقاء قرب القطبين بل منافساً شرساً على اللقب وهذه المرة قد تكون خسارته في ملعب كالديرون مكلفة أكثر فهاهو الأتلتي يقترب منه أكثر في معركتهما لنيل (بطولة الصغار) ولم يكن فريق دييغو سيموني نداً عادياً فقد سيطر وكان الأفضل على مدار المباراة واكتفى بثلاثية بينما سجل الضيوف هدف الشرف بعدها ليخرج الأتلتي فائزاً للمرة العاشرة بملعبه وسجل لاعبوه ثلاثة أهداف على الأقل للمرة التاسعة هذا الموسم وهو الفوز الثالث على التوالي، في حين إشبيلية الذي ضيع النقطة السابعة في الجولات الثلاث الأخيرة تلقى خسارته الرابعة خارج أرضه والثالثة بهذه النتيجة علماً أنه سجل في خمس هزائم تلقاها هذا الموسم.

النتائج الكاملة – الإسباني 28
• بلباو × ريال مدريد 1/2 للخاسر أدوريز (65) للفائز بنزيمة (25) كاسيميرو (68).
• برشلونة × فالنسيا 4/2 للفائز سواريز (35) ميسي (45 من جزاء و52) غوميز (89) وللخاسر مانغالا (29) الحدادي (45+1).
• أتلتيكو مدريد × إشبيلية 3/1 للفائز غودين (37) غريزمان (61) كوكي (77) وللخاسر كوريا (85).
• آلافيس × سوسيداد 1/صفر ديفيرسون (44).
• لاس بالماس × فياريال 1/صفر بواتينغ (10).
• بيتيس × أوساسونا 2/صفر نافارو (4) روبين كاسترو (28).
• إيبار × إسبانيول 1/1 للأول كيكي (20) وللثاني خورادو (50).
• ليغانيس × ملقة صفر/صفر.
• لاكورونيا × سلتا فيغو صفر/1 اسباس خونكال (74).
• خيخون × غرناطة 3/1 للفائز لاسينا تراوري (60) بابين (64) كارمونا (67) وللخاسر إنغاسون (51).

بانوراما إسبانية
• 8 انتصارات منها 6 لأصحاب الضيافة ونصفها من دون رد مقابل تعادلين أحدهما بلا أهداف فسجل 24 هدفاً منها هدف من علامة الجزاء وأهدر لاسينا تراوري (خيخون) ركلة ثانية.
• 64 مرة اضطر الحكام لإشهار اللون الأصفر الذي تحول إلى الأحمر بوجه مانغالا (فالنسيا) وغرانيرو (سوسيداد) على حين طرد فيكتور رويز (فياريال) مباشرة وشهدت مباراة برشلونة × فالنسيا 8 صفراوات.
• عزز ميسي صدارة للهدافين برصيد 25 هدفاً يليه لويس سواريز بـ21 ثم رونالدو بـ19 هدفاً يليه اسباس بـ15 ثم غريزمان بـ14 هدفاً.