الرئيسية | عربي ودولي | بدء الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي في 29 الجاري

بدء الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي في 29 الجاري

أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستفعل المادة 50 من معاهدة لشبونة في 29 الشهر الجاري وتطلق بذلك رسمياً عملية الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، حسبما أفاد متحدث باسم الحكومة أمس الإثنين.
وقال المتحدث في لقاء صحفي: إن «الممثل الدائم للمملكة المتحدة في بروكسل أبلغ الاتحاد الأوروبي هذا الصباح أن بريطانيا ستفعل المادة 50 في 29 آذار الجاري»، وأضاف: «نريد أن تبدأ المفاوضات بسرعة».
ومن جهتها قالت مصادر في الاتحاد الأوروبي لـ«رويترز» أمس: إن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي سترسل خطاباً إلى الاتحاد الأوروبي في 29 الشهر الجاري للإعلان رسمياً عن انسحاب بريطانيا من التكتل وإن مسؤولين بريطانيين أبلغوا بروكسل بالأمر. من جهته، قال الوزير المكلف بريكست ديفيد ديفيس: إن البريطانيين اتخذوا في 23 حزيران «القرار التاريخي بمغادرة الاتحاد الأوروبي»، وأضاف: إن «الحكومة ستطبق الأربعاء المقبل هذا القرار وستطلق رسمياً العملية لتفعيل المادة 50». وبعدما تحدث عن «أهم مفاوضات لهذا البلد منذ جيل»، قال: إن الحكومة «واضحة بشأن أهدافها: اتفاق يعمل لكل أمم وشعوب المملكة المتحدة وبالتأكيد لكل أوروبا، شراكة ايجابية جديدة بين المملكة المتحدة وأصدقائنا وحلفائنا داخل الاتحاد الأوروبي».
وسيؤذن الخطاب المقرر يوم الأربعاء من الأسبوع المقبل بعد تنازلي لمدة عامين لخروج بريطانيا وسيسمح ببدء مفاوضات بين لندن وبروكسل في الأسابيع المقبلة. وبحلول نهاية الأسبوع المقبل وبعد أن يتلقى رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك خطاب ماي سيتعين عليه توزيع مسودة إرشادات للمفاوضات على أعضاء الاتحاد الأوروبي الآخرين البالغ عددهم 27 دولة. وسوف يستدعي توسك زعماء الدول السبع والعشرين لقمة ربما تعقد في مطلع أيار بهدف إقرار الإرشادات النهائية. وبمجرد إقرار الإرشادات سيتعين على ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي وضع جدول للمحادثات مع نظيره البريطاني ديفيد ديفيز وزير شؤون الانسحاب من الاتحاد. بدوره أعلن الناطق باسم المفوضية الأوروبية أمس أن الاتحاد الأوروبي جاهز بشكل كامل لإطلاق مفاوضات خروج بريطانيا من التكتل بعدما أوضحت لندن أنها ستبدأ بإجراءات بريكست في 29 الجاري. وأفاد مارغاريتيس شيناس أن «كل شيء جاهز من ناحيتنا»، مضيفاً: إنه «تم إعلامنا مسبقا، ونحن على استعداد لبدء المفاوضات».
وكتب رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك على موقع «تويتر» أنه «في غضون 48 ساعة من تفعيل المادة 50 (من معاهدة لشبونة)، سأعرض مسودة للقواعد التوجيهية المتعلقة ببريكست على أعضاء الاتحاد الأوروبي الـ27».
ولكن مصدرا في الاتحاد أوضح لوكالة فرانس برس أنه لا يتوقع إطلاق المحادثات الفعلية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي إلا بعد مرور ستة إلى ثمانية أسابيع.
ويتعين على قادة دول الاتحاد الـ27 الباقين عقد قمة لإقرار القواعد التوجيهية في اجتماع يرجح مسؤولون أن يجري في مطلع أيار.
وأفاد شيناس أن المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للتكتل، ستصدر لاحقاً توصية رسمية لبدء مفاوضات بريكست بعد القمة بوقت قصير.
أ ف ب- رويترز