تعرض أحد مباني السفارة الروسية في دمشق لقصف الإرهابيين

| وكالات

أكد السفير الروسي لدى دمشق ألكسندر كينشاك أمس تعرض أحد مباني السفارة لقصف التنظيمات الإرهابية الذي استهدف العاصمة يوم الأحد.
وقال كينشاك حسب الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم»: «لدينا مبنى، لا نستخدمه حالياً، يعيش فيه الحارس فقط ويقع على مقربة من مكان الاشتباكات، تحطم على إثرها زجاج نوافذه». وأضاف السفير: إن المبنى يقع قريباً من المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة، ونظراً لخطورة التواجد هناك، اضطر الجميع إلى الانتقال إلى مبنى السفارة الرئيسي، مؤكداً أن السفارة معنية بالحفاظ على سلامة جميع العاملين فيه.
واستهدفت «جبهة النصرة» الإرهابية وميليشيات متحالفة معها الأحد بالقذائف والرصاص العديد من الأحياء السكنية في الأطراف الشرقية لمدينة دمشق بالتزامن مع هجوم إرهابي شنته على نقاط عسكرية وأبنية سكنية في منطقة المعامل شمال حي جوبر.