توقعات بإيراد يعادل النفط قبل الحرب … الحكومة تدرس إحداث هيئة لاستثمار أملاك الدولة

| عبد الهادي شباط

كشف مصدر مسؤول حكومي رفيع المستوى أن مجلس الوزراء يدرس مقترحاً لإحداث هيئة عامة لأملاك الدولة مرتبطة به، موضحاً أنها تعنى بإدارة واستثمار الممتلكات العقارية العائدة للدولة بدلاً من ترك إدارتها للوزارات.
وفي تصريح لـ«الوطن» كشف المصدر عن وجود أصول عقارية كبيرة جداً تملكها الدولة، غير مستثمرة اقتصادياً، ما يفوت على الخزينة موارد مالية ضخمة جداً، وقدرها أحد المسؤولين المعنيين بالملف بأنها قد تعادل إيرادات النفط في سورية قبل الحرب.
وأكد المصدر أن الكثير من العقارات التي تملكها الدولة مؤجرة حالياً للقطاع الخاص بأبخس الأسعار، ومنها مقاهٍ ومجمعات ومنشآت منتشرة في مناطق مهمة في المحافظات، في حين أجورها وفق الأسعار الرائجة اليوم تدر عوائد ضخمة للخزينة.
وأكد مسؤول آخر في رئاسة مجلس الوزراء لـ«الوطن» أنه في حال أثبتت الجهات الرقابية عمليات تلاعب في التعاقد بين الوزارات والقطاع الخاص سيتم تحميل المسؤولية فوراً للمخالفين.