«غضب الفرات»: قطعنا جميع الطرق إلى الطبقة

| الوطن – وكالات

أكد المكتب الإعلامي لغرفة عمليات «غضب الفرات» التي تشنها «قوات سورية الديمقراطية – قسد» بدعم من التحالف الدولي، أنه «تم قطع جميع الطرق المؤدية إلى مدينة الطبقة وتدمير جميع المراكز والمواقع الدفاعية لمرتزقة داعش ضمن هذه المساحة».
وفى بيان، لها أمس، تلقت «الوطن» نسخة منه، أضافت الغرفة: إنه «تم تحرير مساحة تبلغ 164 كم2 منها 13 قرية وأكثر من 10 مزارع» خلال 10 أيام لحملة تحرير مدينة الطبقة التي بدأت 21 آذار الماضي.
من جهتها واصلت مواقع معارضة التشويش على «غضب الفرات» إذ نقلت تلك المواقع أن «سكان قرية اليمامة شمال مدينة الطبقة، نزحوا إثر طوفان نهر البليخ وغرق منازلهم ومساحات واسعة من الأراضي الزراعية وذلك بعد فتح «قسد» التي تقودها الوحدات الكردية بوابة قناة سد الفرات».
وفي إطار الحديث الجاري عن عملية تحرير مدينة الرقة من داعش، قالت القائدة في «وحدات حماية الشعب» الكردية روجدا فلات: إن «موعد بدء الهجوم النهائي على مدينة الرقة قد يختلف قليلاً عن الموعد المستهدف الذي سبق وأعلن أنه في أوائل نيسان المقبل»، وفقاً لوكالة «رويترز».