الخارجية ومجلس الشعب أدانا الهجوم .. تفجير «إرهابي» يدمي سان بطرسبورغ الروسية

| وكالات

قتل نحو 14 شخصاً أمس في مترو مدينة سان بطرسبورغ الروسية جراء تفجير أدانته وزارة الخارجية والمغتربين إضافة إلى مجلس الشعب في سورية.
ووفقاً لما أعلنه المتحدث باسم لجنة مكافحة الإرهاب أندري بريزدومسكي لقناة «روسيا 24» فإن الانفجار وقع الساعة 14.40 (11.40 ت غ)، على حين علقت لجنة التحقيق الروسية في بيان أنه «تم فتح تحقيق حول عمل إرهابي»، موضحة أن المحققين سيبحثون «كل الفرضيات الأخرى المحتملة».
وذكرت موقع «روسيا اليوم» أن عدد القتلى وصل إلى 14 أما أندريه كيبيتوف المتحدث باسم حاكم سان بطرسبورغ فذكر أن الجرحى نحو 50 شخصاً، على حين ذكر الجهاز الإعلامي للمترو أن الانفجار وقع في عربة قطار لدى وجودها بين محطتين في جنوب غرب المدينة.
الرئيس فلاديمير بوتين أعلن عن الانفجار قائلاً: «ما زلنا ندرس بالتأكيد كل الاحتمالات: العرضي والإجرامي وقبل كل شيء العمل ذا الطابع الإرهابي»، حيث كان في المدينة للمشاركة في اجتماع مع صحفيين روس، وقدم في كلمة تلفزيونية مقتضبة قبيل لقائه نظيره البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو «تعازيه» إلى ذوي الضحايا.
بعد ذلك أعلنت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب تفكيك قنبلة يدوية الصنع في إحدى محطات المترو في المدينة بعيد الانفجار.
وفي دمشق نقلت «سانا» عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين إعراب سورية «عن تعاطفها وتضامنها الكاملين مع روسيا الاتحادية الصديقة قيادة وحكومة وشعباً وعن أحر مشاعر العزاء والمواساة لذوي الضحايا الأبرياء»، بالتزامن مع بيان لمجلس الشعب اعتبر أن «هذه الاعتداءات البشعة (…) تمثل الفكر الإرهابي لتنظيمات القاعدة وداعش وجبهة النصرة الإرهابية التي تمارس الأسلوب الهمجي نفسه ضد أبناء الشعب السوري».