مؤتمر بروكسل: ندعم مستقبلاً سلمياً لسورية في دولة مستقلة ذات سيادة

| وكالات

أكدت منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أن المجتمع الدولي ملتزم اليوم في العمل معاً لدعم مستقبل سلمي لسورية في دولة مستقلة ذات سيادة، قائلة: «إننا بحاجة ماسة لإدخال المساعدات إلى سورية وإنهاء الحرب الدائرة هناك منذ عدة أعوام»، بحسب موقع «اليوم السابع» الالكتروني المصري.
وأوضحت موغيريني خلال مؤتمر صحفي في ختام أعمال مؤتمر دولي حول سورية في بروكسل ضم 70 دولة، أنه «تم الاتفاق خلال المؤتمر على توقيع اتفاقيات مع لبنان والأردن لتقديم الدعم المتواصل لهما لاستضافتهما لاجئين سوريين.
ولفتت المسؤولة الأوروبية وفقاً لموقع «روسيا اليوم» إلى أن «عملية إعادة الإعمار في سورية لن تتم قبل انطلاق عملية سياسية شاملة، وانتقال سياسي للسلطة بالتوازي مع العمل العسكري ضد داعش»، مشددة على ضرورة دعم محادثات جنيف حول الأزمة السورية.
بدوره قال المفوض الأوروبي للمساعدة الإنسانية خريستوس ستيليانديدس في ختام الاجتماع: إن المؤتمر أتاح الحصول على «وعد جماعي بستة مليارات دولار لهذا العام»، موضحاً وفق موقع «فرنسا 24» أن الاتحاد التزم تقديم 1.3 مليار دولار «للعام الحالي»، رغم أن الأمم المتحدة كانت قد قدرت احتياجاتها لتمويل برامجها للمساعدات الإنسانية في سورية بـ8.1 مليارات دولار منها 4.7 مليارات للاجئين السوريين.