عباس التقت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي … ماتفيينكو: سنواصل دعم الشعب السوري في مكافحة الإرهاب

| الوطن– وكالات

التقت رئيسة مجلس الشعب، هدية عباس، رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالينتينا ماتفيينكو، أمس، في موسكو والتي أكدت على مواصلة بلادها دعم الوصول إلى تسوية سياسية للأزمة السورية ودعم الشعب السوري في مكافحة الإرهاب.
وقالت ماتفيينكو في خطابها خلال اجتماع مع وفد مجلس الشعب برئاسة عباس الذي يزور روسيا حالياً: إن روسيا كانت منذ اليوم الأول من أزمة سورية، تتبنى نهجاً، يكمن في عدم دعم التسوية العسكرية للأزمة السورية، مشيرة إلى أن موسكو ستواصل دعمها لإيجاد حل سياسي، وفق ما ذكرت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء. وأكدت ماتفيينكو، أن روسيا سوف تقوم بتعزيز التعاون مع سورية، ودعم الشعب السوري في مكافحة الإرهاب. وأضافت: «سنواصل بذل الجهود لدعم الشعب السوري في مكافحة الإرهاب، وسوف نعزز تعاوننا في مكافحة هذا الشر». وأعلنت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي، أن مجلس الاتحاد الروسي يعتزم اليوم الأربعاء تبني بيان، يدين فيه العدوان الصاروخي الأميركي الأخير على قاعدة الشعيرات الجوية في سورية.
بدورها رأت عباس أن «الضربة الجوية الأميركية على مطار الشعيرات في سورية أكدت تورط الغرب جنباً إلى جنب مع هذا الإرهاب القاتل ضد سورية وروسيا»، وفق ما ذكرت قناة «المنار» اللبنانية في موقعها على الإنترنت.
وأضافت عباس: «نقول إن العلاقات الإستراتيجية والتاريخية بين بلدينا تثبت اليوم أهمية وفعالية مواجهة التحدي الإرهابي، الذي يتهدد به بلدنا من جماعات إرهابية»، وتابعت: إن «تمويل وتدريب الجماعات الإرهابية تتم من حكومات ودول غربية، وعربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل، وتركيا ودول عربية مثل السعودية، وقطر». ويقوم وفد من مجلس الشعب السوري برئاسة عباس بدعوة من رئيسة مجلس الاتحاد الروسي، فالنتينا ماتفيينكو، بزيارة رسمية حالياً إلى موسكو، تستغرق أسبوعاً، ويتوقع أن يتم خلالها «توقيع اتفاق تعاون بين البرلمانين» السوري والروسي.
وأوضح المكتب الصحفي في مجلس الشعب لـ«الوطن»، منذ يومين، أن الزيارة تمتد أسبوعاً وأنها ستلتقي ماتفينكو، ورئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين.
كما يتضمن برنامج زيارة عباس لقاء مع مفتي روسيا ألبير كرغانوف، إضافة إلى لقاء مع بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل، وكذلك لقاءات مع أربعة أحزاب رئيسية في روسيا، وفقاً للمكتب الصحفي الذي أشار إلى لقاء آخر ستجريه عباس مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (لم يتم تثبيت موعده حتى ساعة إعداد هذا الخبر).
وذكرت «سبوتينك» أنه وحسب جدول الأعمال، من المقرر أن تلقي عباس كلمة أمام اجتماع مجلس الاتحاد الروسي، اليوم وبعد ذلك سيبعث أعضاء المجلس برسالة إلى برلمانات العالم بشأن العدوان الأميركي على قاعدة الشعيرات الجوية فجر يوم الجمعة الماضي، والذي تعتبره موسكو عدواناً ضد دولة ذات سيادة.