ثقافة وفن

«بقعة ضوء، وسباق الحمير»

| يكتبها: «عين» كيف نعرضها على شاشاتنا؟ عرضت قناة سما الفضائية، في اليوم الأخير من شهر رمضان المبارك، حلقة من المسلسل الكوميدي «بقعة ضوء»، وقد وصل عدد أجزائه إلى 13 جزءاً، فهوجم الجزء الثالث عشر وكأن المشروع في بدايته! نشاهد في هذه الحلقة فتاة أجنبية، وبرفقتها مترجم يشرح للناس ماتقوله: الفتاة التي تتحدث اللغة الإنكليزية تطرح الإعلان بلغتها والمترجم ينقله …

أكمل القراءة »

بعدما اتجهت نحو الاستهلاك بأعمال تجارية بحتة … الدراما السورية مطالبة بإعادة هيكلة آلية الرقابة وإنشاء مجلس أعلى وتأسيس مرجعية للتوزيع

| وائل العدس قدمت الدراما السورية هذا العام أسوأ موسم لها منذ سنوات، فعرضت أعمالاً رديئة لا تليق بسمعتها ولا تعبر أبداً عن المجتمع السوري. درامانا تعيش انحداراً كماً ونوعاً، وخاصة أنها تمتلك ضمنياً التأثير الأكبر في المجتمع وتبدو الأقدر على تغيير مفاهيم وقناعات الناس، وتحاكي مشاعرهم وتخاطب وجدانهم وذهنيتهم بعيداً عن المباشرة التي تعتمدها وسائل الإعلام في عملها. الدراما …

أكمل القراءة »

معهد صلحي الوادي اسم معروف في العالم كلّه … فادي عطية: الثقافة بمختلف أشكالها إذا لم يتورّط المجتمع بها فلن تُنتج بل تبقى ومضة

| سوسن صيداوي الموسيقا هي أكثر من أي فنّ آخر يجب أن تكون عالية وإنسانية لأنها بحد ذاتها فوق فوارق اللغة والمسافة، خلافاً للشعر والأدب والمسرح، فالفن لا وجود له إذا بقي ضمن إطار محلي إقليمي ومنغلق على نفسه. هذا كان رأي الموسيقي الراحل صلحي الوادي مؤسس المعهد العربي للموسيقا الذي حمل اسمه بعد وفاته. معهد صلحي الوادي الذي اهتم …

أكمل القراءة »

الذاكرة هي الذكاء الذي يبحث عن ذاته

| سارة سلامة ما انفك رواد الفكر والعلم منذ القديم يبحثون عن الشروط الفاعلة في تثبيت المثيرات الطبيعية «الفيزيائية والكيمائية»، والثقافية «العلمية والأدبية والفنية واللغوية.. « في وعي الإنسان لأمد طويل، وزيادة قدرته على الاحتفاظ بها واسترجاعها عند الضرورة. وغداة استقلال علم النفس كان هذا البحث يكتسي طابعاً أكبر دقة وموضوعية باتباعه مناهج وتقنيات جديدة أسهم التقدم العلمي والتقني في …

أكمل القراءة »

العلم بالشيء

| د. اسكندر لوقـا أحياناً نردد، عبارة «العلم بالشيء ولا الجهل به»، وذلك حرصاً منا على عدم البقاء في حالة جهل مطبق أمام كل ما نسمع أو يقال أمامنا، وخصوصاً في المناسبات التي تجمعنا مع آخرين لسبب أو لآخر وتدور بيننا أحاديث متنوعة. ومن هنا أهمية أن يسعى المرء للوصول إلى المعرفة على الأقل في حدودها المعقولة حرصاً منه على …

أكمل القراءة »

الروائي حيدر حيدر يبوح لــ «الوطن» بما لم يقله … هناك نوع من التمزق والتشتت نعيشه ولا نعرف إلى أين سيصل بنا وببلدنا مستقبلاً

| طرطوس- سناء أسعد لقاء غير مخطط له.. جمعنا بالأديب والروائي السوري حيدر حيدر الذي أثارت روايته، وليمة لأعشاب البحر القديمة الجديدة، ضجة كبيرة أدت إلى حظرها في عدة دول عربية وأثارت ردود فعل غاضبة من علماء الدين في الأزهر، وراح القرضاوي يتغنى بانتقادها على الرغم من وجود ولائم أخرى أكثر دسماً يمكن أن تكون محطة انتقاد واسعة وكبيرة، وكان …

أكمل القراءة »

«أناشيد السفر المنسي» أشعار لثائر زين الدين باللغتين العربية والروسية … الروائية الروسية سفيتلانا سافيتسكايا: لقد دفنوا أم الشاعر في حلب.. لكني سمعت أناشيد مراسم الدفن في موسكو

| سارة سلامة كثيراً ما يحوز السوريون في العديد من المحافل الدولية الثناء والتقدير لقاء إنجازاتهم، ولطالما كانوا سفراءنا في الخارج حاملين اسم بلادهم التي تغنت بهم على مرّ الزمان، والعقل السوري كان سباقاً دائماً وله مكان مهم في كثير من الإنجازات على كل المستويات الأدبية والفنية والعلمية وغيرها من المجالات، تجري في روسيا سنوياً مسابقة «الريشة الذهبية» التي تهدف …

أكمل القراءة »

رجال من ذاك الزمن … هل كان فارس الخوري رئيساً لسورية؟

| شمس الدين العجلاني في ذاك الزمن كانت الأحداث تتسارع، ومقارعة المستعمر الفرنسي على أشدها، والوطن في حالة غليان من كبيره إلى صغيره، وفي ظل تلك الأحداث مرت على سورية شخصيات سياسية إعلامية عسكرية تطال قامتهم السماء، وهذه الشخصيات مرت بتجارب وأحداث أقل ما يقال عنها إنها طريفة ولكنها في الوقت نفسه تحمل دلالات ومعاني ذات مغزى ولنقرأ معاً: نصوح …

أكمل القراءة »

العقل في الشعر العربي، المتنبي أنموذجاً

| أحمد محمد السّح تعتبر نظرة الإنسان إلى الحياة جزءاً من طريقته في الحياة. ولكن ليس الجميع سواء في نظرتهم إلى الحياة، إذ ليس لجميع البشر النظرة ذاتها. فجميعنا يعرفُ شدة التباين في المعتقدات الإنسانية بين التقسيمات الفرعية العرقية والعقائدية للبشرية. ولا يمكن في الثقافة الحديثة تجنّبُ الإدراك الواعي لاتساع وتنوع المعتقدات الأساسية داخل إطار وحدة سياسية منظمة وجامعة. وهناك …

أكمل القراءة »

سورية بقيت في روحي مثل حبي الأول … تسونف: أثق في الأحسن… دمشق المدينة الخالدة وستبقى مركزاً لسورية الحية دائما

| سوسن صيداوي خلال وقت قصير جداً تحولت الدولة المسالمة والهادئة إلى فوضى حقيقية، ولا أحد فيها يغفر لأحد، وللمعلومة، الأحداث المشابهة في سورية ليست بعيدة عن تطور الأحداث في البلدان العربية الأخرى والتي دُعيت بكل بساطة وبسرعة كبيرة «الربيع العربي». عبارات تقدّمت في الفصل الأول من كتاب «الحرب على سورية.. الإعلام.. الكذب.. الحقائق» للدكتور كيرياك تسونف. وكتاب سورية الحرب …

أكمل القراءة »