ثقافة وفن

إليك كتابي..

| د. اسكندر لوقــا قد يبدو غريباً عنوان كهذا للوهلة الأولى لمشروع يتمنى المرء أن ينقلب إلى واقع يستفيد منه أبناؤنا وخصوصاً الطلبة في كل مراحل دراستهم. هذا العنوان يعود إلى مشروع تنظمه جامعة الفرات بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بهدف إنشاء مكتبة ضخمة في كلية الاقتصاد في الجامعة المذكورة في الحسكة. وفي سياق التعريف بالمشروع يقول مديره منير …

أكمل القراءة »

في خفايا وخبايا آل سعود … الجهود منصبة على التغيير القادم في الشرق الأوسط وعقد القران بين الكيان الصهيوني والسعودية

| شمس الدين العجلاني تأخرنا في الحديث عن آلامنا ومآسينا.. تأخرنا في كشف اللثام عن خفايا آل سعود إلى أن وقع «الفاس على الراس»، فبدأنا بنشر الغسيل الوسخ عن آل سعود ومن لف حولهم.. في القصص والسير المخفية عن عيون البعض، قد يطول الحديث عن أصول آل سعود، وأول من كشف أصولهم في العصر الحديث هو ناصر السعيد الشمري (1923- …

أكمل القراءة »

يُفتتح معرضه اليوم في «الآرت هاوس» … محمود شاهين لـ«الوطن»: الجسد الإنساني العاري أنسب مواضيع النحت

| وائل العدس برعاية وزارة الثقافة، يفتتح الفنان النحات محمود شاهين معرضه الخاص في السادسة من مساء اليوم في «الآرت هاوس» بحي المزة بدمشق، ويستمر لغاية 19 تشرين الثاني الجاري بشكل يومي من السادسة وحتى الثامنة مساءً. الخشب والحجر اشتغل شاهين على مواد وخامات فن النحت كافة، لكنه توقف عند خامتي الخشب والحجر الطبيعيتين، في الأولى تشارك هو والطبيعة في …

أكمل القراءة »

اتفاقية أنقرة الأولى اتفاقية آنية أم مخطط مستمر؟ … الحدود الوهمية التي وضعتها فرنسا حلت محل الطبيعة

| د. سركيس بورنزسيان انتهت الحرب العالمية الأولى بهزيمة نكراء لتركيا، واستسلمت تركيا للحلفاء بموجب اتفاقية هدنة مودروس 30 تشرين الأول 1918. ومن المعروف أن نتائج الحروب هي التي تمنح المكاسب للغالب وهو الذي يفرض شروطه على المغلوب، ولعل أحد أهم حالات الخروج عن هذه القاعدة في التاريخ الحديث هي اتفاقية أنقرة الأولى 20 تشرين الأول 1921 بين فرنسا وتركيا …

أكمل القراءة »

الحدود السياسية متبدلة أما الوطن فلا حدود له ولا يتبدل … دمشق تودع الآثاري د. عفيف بهنسي صاحب المعرفة الموسوعية وأحد مؤسسي كلية الفنون

| سوسن صيداوي -ت: طارق السعدوني حروف الكلام لا تسعف الشعور، الحديث عن الخسارة والفقدان أمر صعب، والأصعب عند التعبير الصادق الخالي من المبالغة أو المزايدة، وخاصة عندما يكون محور الحديث قامة كبيرة، شامخة كجبل قاسيون، منارة علم للعقول. رحل عنا صاحبها جسدا، لكنّ عطاءه ونتاجه الفكري وحبه الكبير لسورية سيبقى إلى أبد الدهور، محفورا في التاريخ السابق واللاحق من …

أكمل القراءة »

بلبل وشريفي والزمن الجميل في سماء دمشق … سمر بلبل لـ«الوطن»: أحببت تقديم شيء خاص بي وبمشروعي

| سارة سلامة- ت: طارق السعدوني في زمن ازدادت فيه الضجة والنشاز والأغاني الاستهلاكية كان أي شيء يعود بنا إلى الزمن الجميل مجازفة وهذا ما أقلق الثنائي سمر بلبل وعصام شريفي، فالقدوم بمشروع يحمل حالة جديدة لجمهور غير مختص لم يكن أمراً سهلاً، ولكن ثقتهما كانت كبيرة بأن اللحن الجميل والأداء الرائع لا بد له من النجاح، وأثبتا أن تجربتهما …

أكمل القراءة »

عن الخلود وسرّ الخلود…

| إسماعيل مروة  هل من عبث بحث جلجامش عن الخلود والتجذر والبقاء؟ وهل من عبث أن تكون ملحمة الخلود في أرضنا، وأن تبدأ الرحلة منها لتنتهي فيها؟ من أرضها إلى أرضها رحلة خلود وبحث عن خلود أمضى جلجامش رحلته المرهقة، وما بين أنكيدو والحوريات أمضى جلجامش رحلته التي تجسدت في عشبة بحثاً عن ديمومة الحياة، وما أظن جلجامش في رحلته …

أكمل القراءة »

«مخوليات» يمزج الحب والفرح مع اللون مستنكراً الحرب … د. بثينة شعبان: المعرض يبث الحياة في قلوب البشر لأنه يرى في ما تعرضت له سورية إشعاعاً جديداً

| سارة سلامة في معرض «مخوليات» الذي استضافته صالة «ألف نون» للفنون والروحيات والذي يعتبر المعرض الفردي الأول الذي تقدمه للفنان موفق مخول، اجتمعت اللوحة مع الكلمة بكل ما تحمله هذه اللوحة من ألوان صاخبة تضج بالحب والحياة والكثير من الأمل ونبذ الظلام والسواد الذي خلفته الحرب، متضمناً اثنتين وعشرين لوحة بقياسات متنوعة بتقنية الإكريليك على القماش وبأسلوب تجريدي مستخدماً …

أكمل القراءة »

شكران مرتجى تكشف عن أقوى مشاهدها … شذى حسون تتشبه بالشيطان.. ونيللي مقدسي .. أميرة فينيقية.. ونجوى كرم تعبر عن حبها للفطاير

| وائل العدس جاءت منشورات النجوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع مسلية وخفيفة، لكنها تحمل معها المواضيع الحساسة والمؤثرة، وهذا ما جاء في أهمها: أقوى المشاهد كشفت النجمة السورية شكران مرتجى عن أقوى المشاهد التي قدمتها خلال مسيرتها التمثيلية، فنشرت مشهد الاحتراق الذي أدته في مسلسل «بانتظار الياسمين»، وعلقت: «من أهم مشاهدي وأخطرها في مسيرتي الفنية في مسلسل بانتظار …

أكمل القراءة »

تعزيز دور الثقافة في مواجهة الإرهاب

| الوطن المثقفون المتحررون المتنورون هم من يستهدفهم الفكر التكفيري الإرهابي، أليس حاملو هذا الفكر هم من قتل المفكر العربي فرج فوده، وحاولوا اغتيال الكاتب الكبير نجيب محفوظ، وأرغموا نصر حامد أبو زيد على مغادرة وطنه؟ وكانوا قبل ذلك بكثير قد صلبوا وأحرقوا كتب ابن رشد، وقتلوا العشرات غيرهم من العلماء والمفكرين؟ حيث صدر عن وزارة الثقافة- الهيئة السورية للكتاب، …

أكمل القراءة »