قضايا وآراء

الباصات الخضراء

| د. بسام أبو عبد الله  لا حرب عدوانية- إرهابية استخدم فيها كمٌ هائلٌ من المصطلحات المضللة كما هو حال الحرب على سورية، ولا حرب على الإطلاق أنتجت رموزاً ودلالات كما هي الحرب على سورية، ولا حرب على الإطلاق استحضرت إليها أدوات كهذه الحرب: إذ استحضر رجال الدين، واستحضرت المذاهب وكتب التاريخ، والتراث، والقصص الشعبية، والدراما التلفزيونية، وكل أنواع الفنانين …

أكمل القراءة »

كرة أستانة في ملعب تركيا ماذا بعد؟

| د. حسام شعيب  منذ بداية الحرب على سورية قبل ست سنوات صعدت تركيا في مواقفها ضد سورية، حتى إن أردوغان وعد الأتراك والمعارضين السوريين بالصلاة في المسجد الأموي ولم يعد خافياً أن تركيا وضعت كل ثقلها السياسي والعسكري بما في ذلك دعم المجموعات المسلحة في سورية، وسعت تركيا جاهدة لعرقلة خروج المسلحين والمدنيين من أحياء حلب الشرقية ودخلت بمقاتليها …

أكمل القراءة »

إرهابي بلا «جلباب»

| صياح عزام  المجرم الذي قتل السفير الروسي في أنقرة لم يكن يرتدي جلباباً أو لم يظهر في هيئة «مجلببة»، بل كان أقرب إلى واحد من فريق «الحشاشين» في التاريخ الإسلامي. فريق الحشاشين، تم تأسيسه بخطاب تصحيحي يبتغي الحكم، واستمر وجوده في قلاع بلاد فارس وبلاد الشام في الفترة ما بين القرنين الحادي عشر والثالث عشر، وكان يسمي نفسه بعد …

أكمل القراءة »

وقفات على المفارق… مع تدمُر وحلب والزبّاء

| فلسطين المحتلة – سعيد نفّاع  الوقفة الأولى: لن تسقط تدمر مرّة أخرى ولن تؤسر الزّبّاء! التزامن الغريب العجيب في تحرير حلب وسقوط تدمر، أثار فيّ شجنا متأصلا حُجز معي أشهراً طويلة قبل وفي وبعد «الجلبوع»، فرحت أنقّب في ذاكرتي وفي أوراقي، لأجدني وقد كتبت في حزيران 2011، مقالة تحمل العنوان أعلاه، وممّا جاء فيها، مع بعض تصرّف، أسوقه كمقدّمة …

أكمل القراءة »

الحل بتوافق روسي تركي

| سامر علي ضاحي  تسارعت الخطوات الدبلوماسية خلال الأيام الماضية لإنجاح محادثات أستانا بين الحكومة السورية والمعارضة من قبل الدول الثلاث الراعية لهذه المحادثات وهي روسيا وإيران وتركيا. ولعل الأستانة باتت تكشف اليوم حجم الضلوع التركي في دعم ما يسمى المعارضة المسلحة في سورية، في ظل الأنباء الواردة من أنقرة حول محادثات تجمع قادة الفصائل المسلحة بهدف التوصل إلى قيادة …

أكمل القراءة »

التصعيد الأخير

| مازن جبور  يبدو أن الإدارة الأميركية التي قارب موعد رحيلها من أروقة البيت الأبيض، لتترك مكانها لإدارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب المقرر أن تستلم مهامها في 20 الشهر المقبل مع عنوان عريض لسياستها هو «التقارب مع روسيا بشأن سورية وقطع الإمدادات عن المسلحين» لم يرق لها ذلك أو أن انقلاباً جديداً في سياسة ترامب قيد الظهور. ورغم أنه لم …

أكمل القراءة »

في الأفق حجر عثرة خليجي… ماذا وراءه؟

| عبد المنعم علي عيسى  عندما أعلن الجيش السوري حلب مدينة آمنة 22/12/ كانت التراجم السياسية لذاك الحدث قد سبقته على الأرض، أما التيار الحامل لتلك التراجم فقد بدا جارفاً ويصعب على أي سدّ الوقوف بوجهه كما كان مقدراً لاغتيال السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف 19/12 أن يفعل، إذ لطالما كان من الواضح أن القائم بالفعل أراد كبح جماح …

أكمل القراءة »

محطة «الأستانة»

| مازن بلال  تعرف المعارضة السورية أن عاصمة كازخستان لا تشكل حتى اللحظة سياقا سياسيا لحل الأزمة، ويبدو طرح موسكو لمؤتمر في «الأستانة» تلويحاً سياسياً أمام عدم قدرة الدبلوماسية الدولية على تحريك مسار التفاوض، فالمشكلة بقيت في دوائر وفد «الهيئة العليا للتفاوض» الذي يجد نفسه أمام احتمالات مفتوحة؛ ليس أقلها إعادة ترتيب المعارضة من جديد، فهذا الوفد يعيش إرباك «المرجعيات» …

أكمل القراءة »

أبعاد معاني انتصار حلب

| صياح عزام  قبل عدة أسابيع، ومع اقتراب موعد الانتخابات الأميركية، بدأ الجيش السوري وحلفاؤه يعدّون العدة لتحرير شرق حلب، حيث أنجزوا طوق الحصار على الشطر الشرقي من المدينة، بعدما مهدت له شهوراً من التحضير الميداني والعملياتي وخاصة أن الإرهابيين اتخذوا من شرق حلب معقلاً لهم، بدعم من مشغليهم ورعاتهم في السعودية وقطر وتركيا. نتيجة لهذا التحضير، تم مؤخراً انتزاع …

أكمل القراءة »

بعد انتصار حلب… دموع التماسيح إلى أين..؟

| عبد السلام حجاب  يمكن القول إنه في زمن العولمة صنعت النيوليبرالية مناخاً وحشياً أطلق جني الإرهاب من القمقم وأسهم التسليع الإعلامي بانتشاره، ووجدت فيه السياسة الأميركية والصهيونية مناخاً ملائماً لتأسيس مدرسة للإرهاب والاستثمار فيه بدلاً من الحروب المباشرة. لتعيش حالة من جنون العظمة لبسط هيمنتها بأقل التكاليف عدا سمعتها التي هي أصلاً بالحضيض، وزاد عليها سوءاً غزو أفغانستان والعراق …

أكمل القراءة »