اقتصاد

مدير «محروقات» دمشق لـ«الوطن»: 3.3 ملايين لتر مازوت زيادة في مخصصات دمشق الشهرية لتلبية الطلب المتزايد

| الوطن

كشف مدير فرع محروقات دمشق إبراهيم أسعد لـ«الوطن» عن زيادة الطلب على المازوت الخاص بالتدفئة حالياً، كما لوحظ وجود ازدحام في المراكز والمحطات المعنية بعملية التزويد بالمادة، ما استدعى زيادة المخصصات اليومية لدمشق تحسباً لزيادة الطلب على المادة.
مشيراً إلى أن المخصصات اليومية كانت 660 ألف لتر وأصبحت 770 ألف لتر، وفي حال زيادة الطلب سيتم زيادة المخصصات، أي إن المخصصات الشهرية لمحافظة دمشق من مادة المازوت زادت 3.3 ملايين لتر، لتسجيل حالياً 23.1 مليون لتر مقارنة بنحو 19.8 ملايين لتر.
وأوضح أسعد أن وزير النفط والثروة المعدنية أعطى تعليمات بزيادة المخصصات لمادة المازوت الخاص بالتدفئة في حال زيادة الطلب على المادة، وهذه المخصصات الزائدة تذهب للتدفئة حصراً عن طريق البطاقة الذكية.
وأكد مدير محروقات دمشق أنه خلال الأسبوع الماضي تم إرسال رسائل نصية للمواطنين عبر أجهزة الهاتف (الموبايل) لإعلامهم للمباشرة بالتزود بمادة المازوت.
وأشار إلى أن نسبة الإقبال من المواطنين للتزود بمادة المازوت الخاص بالتدفئة قد زادت، مبيناً أنه حتى تاريخه تم استقبال طلبات للتزود بمازوت التدفئة من نحو 8500 عائلة، على حين تم توزيع المادة لحوالي 6500 عائلة حتى تاريخه، وأما الباقي فهو في طريقه إلى التنفيذ.
هذا وأوضح أسعد أن مادة المازوت متوافرة لا نقص فيها أبداً، وسوف تصل إلى المواطنين حتى في حال الإقبال الكثيف للتزود بها مشدداً على أن العمل مستمر لتزويد المواطنين كافة بالمادة عن طريق البطاقة الذكية، وفي حال ورود أي شكوى شخصية أو عن طريق صفحة تكامل عبر الفيسبوك، فسوف تتم معالجتها بالسرعة القصوى.
وعن التلاعب بتوزيع مادة المازوت من الموزعين بيّن أسعد أنه في حال التلاعب بتوزيع المادة سوف يتم اتخاذ إجراءات رادعة بحق الموزع بشكل مباشر، وسوف تلغى رخصته، وهذا الأمر بتوجيه من محافظ دمشق، وذلك في حال التأكد من صحة الشكوى، مؤكداً أن المواطن سوف يأخذ حقه كاملاً حين التأكد من نقص كمية المادة.
كما كشف أسعد أنه من العاشر من الشهر الحالي وحتى تاريخه قد تم توزيع نحو مليون لتر مازوت على المراكز الخاصة بخزانات الكراجات التبادلية، مثل خزانات نهر عيشة وكراجات السويداء وشمال السومرية وخزان البرامكة، مبيناً أن فرع دمشق للمحروقات يعمل على زيادة المخصصات لهذه الخزانات، ومشيراً إلى أن محافظ دمشق وجه لمتابعة هذا الموضوع.
وتوقع مدير فرع محروقات دمشق أنه حتى نهاية شهر تشرين الأول سوف تتم أتمتة خطوط النقل العامة ومعالجة موضوع الازدحام على الكازيات.
واكد أنه سيتم إطلاق البطاقة الذكية للتدفئة والآليات في محافظتي حمص وحماة قريباً، مشيراً إلى أنه في بداية شهر تشرين الثاني القادم سوف تتم المباشرة بتوزيع البطاقة الذكية على المحافظتين.
ولفت الى أن المرحلة القادمة هو إطلاق مشروع البطاقة الذكية في محافظة حلب.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock