Site icon صحيفة الوطن

أستاذة جامعية سورية تحصل على مكانة مميزة بالبحث العلمي عربياً … أوتاني لـ«الوطن»: ينعكس على تصنيف جامعة دمشق

أعلن تقرير معامل التأثير والاستشهادات المرجعية للمجلات العلمية العربية «Arcif» إحدى مبادرات قاعدة بيانات «معرفة» للإنتاج والمحتوى العلمي عن اختيار نائب رئيس جامعة دمشق الدكتورة صفاء أوتاني- الأستاذة في كلية الحقوق بجامعة دمشق من ضمن أعلى 5% من المؤلفين الذين تم الاستشهاد بمقالاتهم العلمية، وذلك من أصل 13 ألف مؤلف ضمن أكثر من 105 آلاف مؤلف تمت دراسة ومراجعة استشهاداتهم المرجعية، وذلك من مجموع تقارير تغطي الفترة من 2012 – 2017.
وجاء ذلك ضمن التقرير السنوي الرابع للمجلات الذي أطلقه معامل التأثير والاستشهادات المرجعية للمجلات العلمية العربية، خلال الملتقى العلمي الذي أقيم بالتعاون مع الجامعة الأميركية ببيروت خلال الشهر الجاري تحت عنوان «مؤشرات الإنتاج والبحث العلمي العربي والعالمي في التحولات الرقمية للتعليم الجامعي العربي».
ويعتبر معامل «أرسيف» إحدى مبادرات قاعدة بيانات «معرفة» للإنتاج والمحتوى العلمى، حيث قام بجمع ودراسة وتحليل ما يزيد على (4300) عنوان مجلة عربية علمية أو بحثية في مختلف التخصصات، صادرة عن أكثر من (1400) هيئة جامعية وعلمية أو بحثية في (20) دولة عربية، ونجح منها (499) مجلة علمية فقط لتكون معتمدة ضمن المعايير العالمية لمعامل «أرسيف» في تقرير 2019
جدير بالذكر أن معامل «أرسيف» للتأثير والاستشهادات المرجعية العربي يخضع لإشراف «مجلس الإشراف والتنسيق» الذي يتكون من ممثلين لعدة جهات عربية ودولية، مع وجود لجنة علمية تضم خبراء وأكاديميين ذوى سمعة عالمية رائدة من عدة دول عربية وبريطانيا.
وفي تصريح لـ«الوطن» بينــت أوتــاني أن هــذا الأمر ينعكــس علــى تصنيف جامعة دمشــق ويعزز من سمعة البحث العلمي، ولاســيما أن الاختيــار كان في إطار المعيار النوعي، مع اختيــار فترة ضمن ظروف الأزمة.
وأضافت أوتاني: رغم ذلك مازلنا نثبت موجودية بمختلف المستويات.
ولفتت إلى محاولة وجود تصنيف خاص للمجلات والعمل البحثي، علما أنه لا يوجد في العالم العربي نظام تصنيف للجامعات ولا حتى للمؤلفين، ويتم الاعتماد دائماً على معايير أجنبية.