الأولى

بعد إسقاط الساموراي في النهائيات الآسيوية … نسور قاسيون على عتبة الدور الثاني

| محمود قرقورا

يبدو أن خيوط تأهل منتخبنا الأولمبي إلى النهائيات التي ستقام الصيف المقبل على الأراضي اليابانية مازالت تنسج، فأمس كان الامتحان الصعب أمام اليابان ضمن الجولة الثانية لدور المجموعات للنهائيات القارية تحت 23 عاماً المقامة في تايلند، وأثبت نسور قاسيون أنهم أهل لمقارعة الكبار عندما فكّوا شيفرة الكمبيوتر الياباني مقتنصين ثلاث نقاط تزن ذهباً في السباق نحو ربع النهائي إثر الفوز بهدفين لهدف.
فبعد اقتناص نقطة التعادل أمام العنابي القطري التي اعتبرت مكسباً عطفاً على ظروف المباراة القاهرة بسبب خطأين ساذجين لحارسنا وليم غنام والمدافع يوسف محمد، جاءت مباراة أمس عالية التركيز وخصوصاً من الحارس والمدافعين الذين كانوا وراء الفوز المشهود، ويستحق وليم غنام نجومية المباراة بإجهاضه عديد الكرات اليابانية.
وللمباراة الثانية ينجح ناخبنا أيمن حكيم في تبديلاته، وكما المباراة الأولى عندما كان علاء الدالي ورقة رابحة، كان كذلك في مباراة أمس عندما سجل هدف الفوز قبل دقيقتين من النهاية على طريقة الكبار، وكان عبد الرحمن بركات قد وضع منتخبنا في المقدمة إثر ركلة جزاء أثبتتها تقنية الفيديو عند الدقيقة التاسعة، وبين الهدفين سجلت اليابان هدفها عند الدقيقة الثلاثين بفضل يوكي سوما.
منتخبنا الأولمبي رفع رصيده إلى أربع نقاط بصدارة المجموعة الثانية مع السعودية مقابل نقطتين لقطر ولا شيء لليابان المتأهلة رسمياً للنهائيات الأولمبية بصفتها الدولة المستضيفة، وبناءً عليه فإن التعادل أمام السعودية يوم الأربعاء كافٍ لعبور منتخبنا لربع النهائي، وأصحاب المراكز الثلاثة الأولى في البطولة الحالية يتأهلون إلى أولمبياد 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock