اقتصادالأخبار البارزة

نائب محافظ دمشق ينفي.. وأعضاء مجلس شعب وغرفة تجارة يؤكدون أن المحافظ وعد بدراسة قرار إغلاق المحال وإمكانية تمديده ساعة … نوّاب عن دمشق التقوا المحافظ ونقلوا له مطالب التجار ووعدهم بدراسة المقترحات

| رامز محفوظ

أكد نائب محافظ دمشق أحمد النابلسي في تصريح خاص لـ«الوطن» أن القرار الخاص بتحديد أوقات إغلاق الفعاليات التجارية والصادر عن محافظة دمشق لا رجعة عنه، مشيراً أنه ليس هناك أي قرار يصدر عن المحافظة يكون قيد التجربة، مبيناً أنه تحدث مع محافظ دمشق ونفى أنه قال لرئيس غرفة تجارة دمشق أبو الهدى اللحام إن قرار إغلاق الفعاليات التجارية سيكون قيد التجربة لمدة أسبوع.
وأضاف: لا أرى أن هناك أي خطأ في هذا القرار نهائياً والناس لم تعتد هذا القرار حالياً وعند التطبيق يتضح إذا كان للقرار إيجابيات.
وعن عدد الضبوط التي تم تنظيمها بحق المخالفين منذ إصدار القرار يوم الإثنين وحتى تاريخه بيّن النابلسي أنه تم تنظيم 102 ضبط يوم الإثنين ويوم الثلاثاء تم تنظيم 52 ضبطاً، لافتاً إلى أن انخفاض الضبوط دليل على أن هناك انضباطاً في تطبيق القرار.
وبالنسبة لنوعية المخالفات والعقوبات التي تصدر بحق المخالف للقرار أكد أن هناك قراراً ناظماً للمخالفات من هذا النوع وهو قرار مكتب تنفيذي قديم وقرار مجلس محافظة.
وأكد أن عقوبة المخالف من الممكن أن تكون غرامة مالية مع إغلاق مدة يومين وفي حال تكررت المخالفة تزداد قيمة الغرامة ومدة الإغلاق، لافتاً إلى أن كل مخالفة لها توصيف معين ومدة إغلاق معينة في القرار الناظم لهذا النوع من المخالفات، والشرطة تلتزم بهذا القرار عند ما تنظم مخالفة.
وعن إمكانية تمديد فترة الفتح وخصوصاً في الفترة الحالية التي تشهد حراً شديداً حيث إن الناس تفضل التسوق بعد الساعة الثامنة مساءً بين النابلسي أن القرار حدد مدة الإغلاق ولم يبحث بعد موضوع تمديد فترة الفتح خلال الفترة الحالية، مشيراً إلى أن الأسواق التجارية في كل دول العالم تغلق عند الساعة السادسة على حين إن في سورية ستغلق عند الساعة الثامنة.
بدوره أكد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق مازن حسن لـ«الوطن» من جديد أن رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق تحدث مع المحافظ بخصوص القرار ووعد المحافظ بإعادة تقييم الموضوع.
وقال إنه يجب أن تتم زيادة مدة الفتح ساعة إضافية كما كان يتم سابقاً عندما كان يتم إغلاق الأسواق التجارية عند الساعة التاسعة صيفاً وعند الساعة الثامنة شتاءً وتعديله ليصبح كما كان معمولاً به سابقاً.
في سياق متصل أكد عضو مجلس الشعب السوري محمد غزوان المصري أن وفداً مؤلفاً من ستة أعضاء مجلس الشعب عن محافظة دمشق التقوا أمس المحافظ في المحافظة ونقلوا مطالبهم بخصوص قرار إغلاق الفعاليات التجارية.
وبيّن أن المحافظ قال لهم إن هذا القرار موجود منذ زمن وكان سابقاً يتم إغلاق الفعاليات التجارية صيفاً الساعة 9 مساء وشتاءً الساعة 8 لافتاً إلى أنهم اتبعوا آلية جديدة بالقرار الجديد وذلك نتيجة لعدم التزام التجار مؤخراً بتوقيت الإغلاق وفتح محالهم التجارية حتى ساعة متأخرة ليلاً وهذه كانت وجهة نظر المحافظ.
وأشار إلى أن وجهة نظرنا كأعضاء مجلس شعب كانت مع تطبيق هذا القرار لكن يجب تعديله بحيث يصبح الإغلاق في الصيف الساعة التاسعة مساءً وفي الشتاء الساعة الثامنة.
وأوضح أننا طالبنا كذلك بأن يتم تمديد مدة فتح صالات الأفراح حتى الساعة الواحدة ليلاً بدلاً من الساعة الثانية عشرة كما صدر في القرار، كما طالبنا أن يتم السماح بفتح المطاعم حتى الساعة الثانية ليلاً يوم الخميس باعتبار أن يوم الجمعة يكون يوم عطلة وخصوصاً أن العاصمة دمشق تتميز ولها خصوصية عن بقية المحافظات.
وأكد أن المحافظ كان متجاوباً مع المطالب ووعد بدراسة هذه المطالب وأخذ قرار فيها.
وختم بالقول: إن القرار بالأساس موجود سابقاً وليس جديداً لكن تم تعديل التوقيت في القرار الصادر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن