شؤون محلية

دراسة لإلغاء خدمة الريف للصيادلة … عضو في نقابة الصيادلة لـ«الوطن»: 50 بالمئة من الصيادلة يستبعدون من الدعم … يمكن الاعتراض عبر منصة الاعتراضات الخاصة خلال أسبوع

| محمد منار حميجو

كشف عضو مجلس نقابة الصيادلة جهاد وضيحي أن نسبة الصيادلة المستبعدين من الدعم الذين مضت أكثر من 10 سنوات لمزاولتهم للمهنة نحو 50 بالمئة من مجمل عدد الصيادلة.

وفي تصريح لـ«الوطن» بين وضيحي أن هناك بعض الصيادلة مضت مزاولتهم للمهنة أكثر من 10 سنوات ووضعهم المادي ليس جيداً، مشيراً إلى أنه من الممكن أن يتم جمع أسماء الصيادلة الذين سوف يعترضون على استبعادهم من الدعم في النقابة المركزية ومن ثم رفعها إلى مجلس الوزراء الذي بدوره يتخذ القرار بهذا الموضوع.

وأشار إلى أن هناك صيادلة هجروا من مناطقهم وبالتالي فإنه سيتم النظر في أمرهم عند تقديم الاعتراضات، مشيراً إلى أن دور النقابة هو اقتراح الأسماء في حين القرار تتخذه الحكومة في هذا الصدد.

وأعلنت وزارة الاتصالات والتقانة أمس استبعاد الصيادلة ممن مارسوا مهنة الصيدلة لمدة تجاوزت عشر سنوات من الدعم الحكومي وذلك بناء على التوجيهات الحكومية، موضحة أن الآلية الجديدة تمكن من يرغب بالاعتراض على استبعاده أن يتقدم باعتراضه عبر منصة الاعتراضات الخاصة بالمواطنين ولمدة أسبوع من تاريخه.

وبينت الوزارة في بيان لها أنه سيتم دراسة الاعتراضات من المختصين في نقابة الصيادلة وبعد أسبوع اعتباراً من اليوم سيتم تنفيذ الاستبعاد على المنظومة في حال عدم صحة الاعتراض وفقاً للمعيار المذكور.

وفي موضوع آخر أكد وضيحي أن مؤتمر النقابة الأخير الذي عقد الخميس الماضي رفع راتب الصيادلة التقاعدي إلى 70 ألفاً بعدما كان 40 ألفاً، معتبراً أنها خطوة إلى الأمام وخصوصاً أن الهدف هو ضمان استمرار الرواتب وضمان عدم عجز صندوق الخزانة، مؤكداً أنه حالياً يوجد أكثر من ألف صيدلي متقاعد.

وبين أنه تم الاقتراح بالمؤتمر للتعاون بشكل جدي مع وزارة الصحة لتعديل قانون خدمة الريف باعتبار أن هذا الموضوع يوجد فيه مشاكل وأعباء، لافتاً إلى أن بكل تأكيد سيتم تشكيل لجنة لدراسة هذا الموضوع من دون أن يذكر تفاصيل أخرى عن الموضوع.

ولفت وضيحي إلى أن من ضمن التوصيات التي خرج بها المؤتمر هو إيجاد حلول للتكليف الضريبي المترتب على الصيادلة وذلك بأن يكون التكليف كل ثلاث سنوات إضافة إلى رفع الحد الأدنى المعفى من التكليف الضريبي باعتبار أن الحد الأدنى حالياً هو 50 ألف ليرة.

وأكد وضيحي أنه تم اتخاذ قرار باعتبار المغترب الذي يدفع رسم 200 ألف كأنه مزاول للمهنة، موضحاً أنه في مؤتمر العام الماضي تم اتخاذ قرار الدفع في حين الجديد في المؤتمر الذي تم عقده الخميس الماضي هو اعتبار الصيدلي المغترب كأنه مزاول للمهنة ويتم حالياً دراسة الشروط القانونية لتطبيق هذا القرار.

وأشار وضيحي إلى أنه تم رفع عقد التكافل الصحي للصيادلة من مليون إلى 5 ملايين ليرة بالنسبة لدخول المشفى ورفعه إلى 300 ألف ليرة بالنسبة للتحاليل الطبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن