شؤون محلية

«إلزامياً» 350 ألفاً تكلفة تركيب الـ«جي بي إس» و2500 ليرة اشتراك شهري … نائب المحافظ لـ«الوطن»: مخصصات دمشق من المحروقات «على حالها»

| فادي بك الشريف

بينما أكد نائب محافظ دمشق أحمد النابلسي لـ«الوطن» أن كميات المحروقات المخصصة للمحافظة لا تزال على وضعها بواقع 17 طلباً حتى الآن، كشف عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في المحافظة مازن دباس لـ«الوطن» عن توزيع مادة المازوت للسرافيس بشكل استثنائي السبت الماضي وذلك بعد انقضاء عطلة عيد الأضحى المبارك تقديراً لوضع المواطنين والعودة من المحافظات إلى أعمالهم ووظائفهم، علماً أن التوزيع يوم السبت متوقف منذ فترة بعد تخفيض الكميات.

في السياق كشف دباس عن توجيه تعميم إلى كراج البولمان بضرورة دفع تكلفة تركيب نظام الجي بي إس، ليصار إلى تركيبه بموجب إيصال، مبيناً أن التركيب يعتبر إلزامياً وبشكل تدريجي لجميع الآليات ووسائط النقل، ليشمل الأمر باصات النقل الداخلي والسرافيس والبولمانات ومختلف آليات المحافظة.

وبين أنه سيتم منح مهلة لوسائل النقل للدفع وتركيب الجهاز، ليصار إلى وضع تعليمات بموجب قرار يصدر ليحدد الإجراءات المتخذة بحق أي سائق وصاحب مركبة لا يلتزم بالتعليمات والقرار الصادر بتركيب الجهاز، مشيراً إلى أنه تم تركيب 100 جهاز لآليات المحافظة وذلك في يوم واحد.

ورجح عضو المكتب التنفيذي أن يشمل تطبيق الجهاز حوالي 10 آلاف وسيلة نقل، 7 آلاف منها للسرافيس التي تخدم العاصمة وريفها، مع وجود أكثر من 200 باص حكومي وخاص، بما يشمل آليات المحافظة بحدود 400 آلية.

وقال: يتم حالياً تركيب الأجهزة وهناك كميات كافية لتغطية جميع وسائل النقل في العاصمة، على أن تتراوح المهلة المخصصة بين الشهر إلى 45 يوماً، علماً أن كلفة تركيب الجهاز تصل إلى قرابة الـ350 ألف ليرة، مع اشتراك شهري 2500 ليرة، على أن تقر إجراءات خلال الفترة القريبة القادمة، علماً أن التطبيق سيتم تعميمه بعد دمشق ليشمل مختلف المحافظات.

ولفت دباس إلى عدم ورود أي شكاوى عن تقاضي أجور زائدة من بولمانات النقل بين المحافظات، علماً أنه تم تسيير 285 رحلة من كراج البولمان بالقابون إلى مختلف المناطق والمحافظات أمس الأول بواقع 12500 مسافر ليشهد مركز الانطلاق حركة مغادرة وقدوم نشطة من دمشق إلى جميع المناطق والمحافظات وبالعكس، كما شهدت مراكز انطلاق الشمال كراج (العباسيين) والسومرية والمنطقة الجنوبية كراج (درعا والسويداء) حركة مغادرة وقدوم وتم تأمين جميع المسافرين.

في سياق متصل وضعت الشركة العامة للنقل الداخلي بدمشق 30 باصاً جديداً من الباصات التي قدمتها الصين كمساعدة لسورية في الخدمة بمحافظة دمشق.

وفي تصريح لـ«الوطن» أكد مدير عام الشركة موريس حداد أنه تم وضع 11 باصاً جديداً على خط (باب توما- جسر الرئيس) ومثلها على خط (الدوار الجنوبي)، مشيراً إلى تخصيص 8 باصات لخط (الزاهرة- الحميدية)، علماً أنه تم اتخاذ إجراءات سريعة لترقيم الباصات وتوفير وتحضير البطاقات الخاصة بالمحروقات وتخصيص الكميات اللازمة لها من الوقود بالتعاون مع شركة محروقات، ناهيك عن التأمين الإلزامي لها، ذاكراً اختيار 60 سائقاً من ذوي الخبرة والكفاءة للعمل على الباصات بالشكل الأمثل.

وبيّن حداد أنه سيتم الاجتماع في هندسة المرور قريباً جداً لإعادة توزيع الباصات التي تم سحبها من هذه الخطوط وفتح خطوط جديدة على أن توضع وتخصص للخطوط التي تشهد ازدحامات كبيرة، معتبراً أن هذا الأمر يتوضح خلال وقت قريب جداً.

وبحسب حداد تم إجراء الكشف الفني على الباصات من وكيل شركة (كينغ لونغ) وإجراء فحص شامل لها والتأكد من جاهزيتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن