الأولى

بكين: ندين صفقة الأسلحة الأميركية لتايوان وسنتخذ إجراءات مضادة لحماية سيادتنا

| وكالات

اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ، أن صفقة الأسلحة بين الولايات المتحدة وتايوان، قوضت بشكل خطير سيادة الصين ومصالحها الأمنية.

ولفتت المتحدثة الصينية إلى أن صفقة الأسلحة هذه تمثل انتهاكاً صارخاً لمبدأ صين واحدة والبيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة، كما أنها تنتهك سيادة الصين وسلامة أراضيها وترسل إشارة خاطئة إلى تايوان، مشددة على أن الصين ستتخذ إجراءات مضادة صارمة لحماية سيادتها ومصالحها الأمنية.

ورأت أن ما فعلته الولايات المتحدة قوض بشكل خطير سيادة الصين ومصالحها الأمنية، وكذلك العلاقات الصينية – الأميركية والاستقرار عبر مضيق تايوان، مشددة على أن الولايات المتحدة داست مراراً على القانون الدولي والأعراف الأساسية في العلاقات الدولية، وهو ما يتعارض مع التزام واشنطن بعدم دعم استقلال تايوان.

وأكدت أن الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية لا مفر منها عن التوتر المتزايد الناشئ في مضيق تايوان، حيث تعمل الولايات المتحدة باستمرار على تشويه وتفريغ مبدأ صين واحدة والتواطؤ مع قوى «استقلال تايوان»، مضيفة: «تايوان هي تايوان الصينية، ومسألة تايوان لا تتسامح مع أي تدخل خارجي، وإعادة التوحيد الكامل للصين عملية لا يمكن وقفها».

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الجمعة الماضية عن صفقة أسلحة جديدة قيمتها 1.1 مليار دولار لتايوان، تشمل 60 صاروخاً من طراز هاربون قادرة على إغراق سفن حربية، و100 صاروخ قصير المدى من طراز سايد ويندر قادرة على اعتراض صواريخ أو طائرات من دون طيار، وعقد صيانة لنظام الرادارات التايواني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن