هيئة التخطيط تنتقد: ما قدم حول مشروع «دودة الحرير» لا يعتبر دراسة جدوى اقتصادية

| هناء غانم

انتقدت هيئة التخطيط والتعاون الدولي دراسة الجدوى الاقتصادية المقدمة لها بناء على توصية اللجنة الاقتصادية التي صدرت مؤخراً والمتضمنة تكليف الهيئة بتدقيق دراسة الجدوى الاقتصادية المعدة حول مشروع إحياء تربية دودة الحرير الذي تم الاتفاق عليه بالتنسيق مع الجهات المعنية، ولاسيما وزارات الزراعة والإصلاح الزراعي والشؤون الاجتماعية والعمل والصناعة.. وبحسب الهيئة، تبين أن الدراسة المقدمة ليست دراسة جدوى اقتصادية متكاملة وإنما هي عبارة عن إستراتيجية عمل متكاملة لإحياء تربية دودة الحرير، متضمنة خطة عمل وبرنامجاً تنفيذياً فقط، إضافة لذلك وبعد الاطلاع على الدراسة تبين أن المشروع يتكون من عدة أنشطة متكاملة بعضها مع بعضٍ ويمثل كل نشاط مرحلة متكاملة، بدءاً من زراعة شجرة التوت لتأمين المادة الأولية الأساسية التي يعتمد عليها في تغذية دودة الحرير، ومن المفترض أن يتم تنفيذ هذا النشاط من وزارة الزراعة عن طريق دعم المزارعين وفق خطة زراعية معينة، إضافة إلى تأهيل البنى التحتية في مراكز التربية، وهذا يتطلب دراسة فنية واقتصادية من وزارة الزراعة تعدها بشكل يتلاءم وينسجم مع النشاط الأول ولكل مركز على حدة.
أما النشاط الأخير فيتركز على تأهيل معمل الدريكيش الحكومي لحل الشرانق وهو يقتضي دراسة جدوى اقتصادية متكاملة وبعد تأمين جميع مستلزمات الإنتاج ووضع سياسات حكومية تؤمن تصريف وتسويق منتجات المشروع، وأضافت الهيئة في كتابها الذي وجهته إلى رئاسة مجلس الوزراء أن المخطط الزمني الوارد في الدراسة قد اقتصر على تأهيل مركز وادي قنديل فقط من دون تضمينه نشاط تأهيل المراكز الثلاثة الأخرى المتفق عليها في حمص وحماة وطرطوس والسنوات التي سيتم خلالها تأهيل البنى التحتية في مراكز التربية، ومن المقرر أن هذه المراكز سيتم تأهيلها في المرحلة الثانية والثالثة من عمر المشروع.. وبناء عليه اقترحت الهيئة ضرورة التنسيق مع الوزارات المعنية في توصية اللجنة المشار إليها إضافة إلى هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومن ثم موافاة هيئة التخطيط والتعاون الدولي بدراسة جدوى اقتصادية متكاملة الجوانب لتأهيل البنى التحتية في مركز وادي قنديل لتربية دودة الحرير، إضافة إلى مصدر تأمين كل من البيوض والآلات والمعدات وطاقتها الإنتاجية وتكاليفها الاستثمارية بحيث تشمل رأس المال الثابت ورأس مال العامل، علاوة على تكاليف التشغيل خلال العمر الإنتاجي للمشروع مع تحديد البرنامج الزمني المالي والمادي لتنفيذ أعمال التأهيل المطلوبة والحالة الفنية للأبنية والموجودات الثابتة الأخرى المتوافرة حالياً، والأهم هو العوائد المباشرة وغير المباشرة المتوقع تحصيلها من إعادة تأهيل هذا المركز مع تحديد عدد المربين الذين سيتم توزيع منتج هذا المركز عليهم والمناطق التي سيتم استهدافها من خلال هذا المركز.