اقتصاد

قبل رمضان 40 تاجراً يخالفون يومياً بدمشق وفي رمضان أصبحوا 100 تاجر!…26% نسبة المخالفات في عينات التموين

عبد الهادي شباط : 

كشف تقرير صادر عن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق أن عدد الضبوط المنظمة بحق المخالفين من أصحاب الفعاليات من المحال التجارية بلغت نحو /6639/ ضبطاً تموينياً منذ بداية العام الجاري وحتى بداية شهر رمضان المبارك. وبقسمة هذا الرقم على 180 يوماً يتضح أنه في كل يوم خالف بشكل وسطي نحو 40 تاجراً وصاحب فعالية في دمشق.
وتم تسجيل 1520 مخالفة خلال أسبوعين من شهر رمضان، أي أكثر من 100 تاجر وصاحب محل يخالف القانون ويتم ضبطه من قبل دوريات التموين يومياً في أسواق دمشق، وسطياً.
وتوزعت معظم المخالفات خلال الأشهر الستة الماضية على ضبط وسحب العينات الغذائية وغير الغذائية للتأكد من سلامتها ومطابقتها للمواصفات النافذة حيث تم ضبط نحو 2562 عينة تبين خلال التحاليل أن 26% منها مخالفة.
وأظهر التقرير أن نحو 1133 ضبطاً كانت من نصيب وسائط النقل لعدم الإعلان عن أجور النقل وتقاضي زيادة في بدل الخدمات و192 ضبطاً نظمت بحق بائعي المحروقات و24 ضبطاً لمخالفات الدقيق التمويني وتهريبه وخاصة من الأفران الخاصة تجاه محال بيع وصناعة الحلويات ونحو 280 ضبطاً بحق مخالفات في المطاعم والمقاهي إضافة إلى عدد كبير من الضبوط التي تم تنظيمها بحق مخالفات عدم الإعلان عن الأسعار وعدم تداول الفواتير.
كما بين التقرير أنه تم إغلاق نحو 125 محلاً وإلغاء تراخيص عدد من بائعي المحروقات إضافة إلى إحالة 48 مخالفاً موجوداً إلى القضاء بينما بلغت المخالفات المالية إلى القضاء المختص بسبب حالات بيع أو عرض مواد منتهية الصلاحية أو الغش أو عدم الإعلان عن الأسعار أو التلاعب في أجور النقل أو تهريب المواد المدعومة مثل الدقيق التمويني والمحروقات نحو 2852 مخالفة، إضافة إلى أن التقرير يشير إلى معالجة دائرة حماية الملكية في المديرية لـ15 شكوى نتج عنها 46 ضبطاً وأن المديرية منحت 1195 سجلاً تجارياً وفردياً و69 سجل شركة.
ومن جانبه أكد معاون مدير التجارة الداخلية محمود الخطيب لـ«الوطن» أن المديرية عملت على تكثيف دورياتها خلال شهر رمضان المبارك ووجودها بكل الأحياء والأسواق وخاصة الأسواق الرئيسية والتي تشهد إقبالاً وازدحاماً خلال رمضان على مدار الساعة وأن المديرية ودوريات حماية المستهلك جاهزة لمعالجة أي مشكلة يتقدم بها أي مواطن وبشكل سريع وفوري إضافة إلى أن يتم التركيز في الأيام الأخيرة من الشهر على أسواق ومحال بيع الألبسة والحلويات ومحال الأحذية بسبب زيادة الطلب على هذه المواد في الأيام التي تسبق العيد وهو ما يؤدي إلى استغلال بعض التجار إلى زيادة الطلب ورفع أسعارهم أو التلاعب في بعض المواصفات.
وفي سياق متصل أكد مدير عام الاستهلاكية طارق الطويل أن جميع المهرجانات المشتركة بين الاستهلاكية والمؤسسة العامة للخزن والتسويق ومؤسسة سندس والتي أقيمت خلال شهر رمضان نفذت بشكل جيد ووفق المقرر لها وأن نجاح مثل هذه المهرجانات يمثل انطلاقة جديدة لأداء مؤسسات التدخل الإيجابي وتطوير أدائها وتفرز من مبدأ التدخل الإيجابي للدولة في الأسواق لحماية المستهلك عبر تقديم السلع والمواد اللازمة والأساسية خاصة في شهر رمضان وضمن أسعار مناسبة ومدروسة ومنافسة. وأوضح الطويل أن مهرجانات رمضان شهدت إقبالاً كبيراً وأنه بناءً على ذلك سيتم دراسة هذه التجربة وتقييمها بهدف إقامة المزيد من المهرجانات المشتركة مستقبلاً وتعميمها على كل المحافظات والمدن والمناطق وإشراك أكبر عدد ممكن من الجهات المنظمة في القطاعين العام والخاص.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock