67 ألف طالب وطالبة نجحوا في الثانوية العامة للدورة الثانية … نسبة المحسِّنين في العلمي 75.87 بالمئة وفي الأدبي 70.13 بالمئة

| محمود الصالح

بلغ عدد الناجحين في الدورة الثانية 67087 طالباً وطالبة في الشهادة الثانوية العامة للفرعين الأدبي والعلمي من أصل عدد المتقدمين البالغ عددهم 92065 طالباً وطالبة والعدد الأكبر هو في الفرع العلمي الذي تقدم له 61948 طالباً وطالبة، نجح منهم 48588 طالباً وطالبة بنسبة 78.43 بالمئة بينما في الفرع الأدبي عدد المتقدمين 30117 طالباً وطالبة نجح منهم 18499 طالباً وطالبة بنسبة نجاح 61.42 بالمئة. هذا ما صرح به الدكتور هزوان الوز وزير التربية في مؤتمر صحفي عقده بمناسبة إعلان نتائج الشهادة الثانوية للدورة الثانية للعام الدراسي الحالي.
وأوضح الوزير أن عدد الطلاب الذين يحق له التقدم للدورة الثانية ممن رسبوا في ثلاث مواد في الفرع العلمي والذين تقدموا للامتحان 17213 طالباً وطالبة نجح منهم 10160 طالباً وطالبة بنسبة 59.3 بالمئة أما الطلاب المحسنون في الفرع العلمي فكان 44735 طالباً وطالبة نجح منهم 38428 طالباً وطالبة وبنسبة نجاح 85,90 بالمئة ونسبة الطلاب الذين استفادوا من التحسين وازدادت معدلاتهم 29157 طالباً وبنسبة 75.87 بالمئة، وفي مجمل نتيجة الفرع العلمي للدورتين تقدم 101200 طالب وطالبة نجح منهم 66359 طالباً وطالبة بنسبة 65.57 بالمئة ونسبة نجاح الدورتين لعام 2016 كانت 77.39 بالمئة.
وهناك انخفاض في نسبة النجاح بسبب عدد الذين رسبوا في الدورة الأولى ولا يحق لهم التقدم للدورة الثانية 17266 طالباً وطالبة وهناك 10 بالمئة من الطلاب الذين يحق لهم الإكمال ولم يكملوا وذلك للتقدم لفرصة أخرى لعام كامل في السنوات القادمة.
وهناك سبب آخر هو سعي الوزارة إلى تحسين جودة المنتج التربوي الذي يشكل مدخلاً لمؤسسات التعليم العالي، ومن أجل ذلك كانت الأسئلة الامتحانية تحاكي الطالب فوق الوسط بينما كانت سابقاً تركز على الطالب الوسط.
في الفرع الأدبي بلغ عدد الذين تقدموا للدورة الثانية إكمال 12604 طلاب نجح منهم 5935 طالباً وطالبة بنسبة 47.09 بالمئة، بينما عدد الطلاب المحسنين في الفرع الأدبي فقد تقدم 17513 طالباً ونجح منهم 12564 طالباً وطالبة وبنسبة نجاح 71.74 بالمئة وبلغ عدد الطلاب المستفيدين من التحسين 8812 بنسبة 70.13 بالمئة ونتيجة امتحان الدورتين الأولى والثانية في الفرع الأدبي تقدم 65974 طالباً وطالبة نجح منهم 35150 طالباً وطالبة وبنسبة 53.27 بالمئة وكانت نسبة النجاح في العام «2016» 63.15 بالمئة.
ويعزو وزير التربية سبب تراجع نسبة النجاح إلى ارتفاع نسبة الذين لا يحق لهم التقدم للدورة الثانية 29.51 بالمئة، وهناك طلاب يحق لهم الإكمال ولم يكملوا ويضاف إلى رسوب عدد من الطلاب في الدورتين بهدف البقاء أمام فرصة التقدم لامتحان كامل في السنوات القادمة، وكذلك سعي الوزارة إلى تحسين جودة المنتج التربوي من خلال رفع مستوى الأسئلة عما كانت عليه في السنوات السابقة.
وفيما يتعلق بمادة الرياضيات بين وزير التربية أنه لا توجد ملاحظات خلال العملية الامتحانية، وأن عدد الذين حصلوا على العلامة التامة في الرياضيات في الدورة الثانية 900 طالب وطالبة وفي الدورة الأولى 1549 طالباً وطالبة، أما الذين رسبوا في الرياضيات في الدورة الأولى فكانوا 31460 طالباً وفي الدورة الثانية بلغ عدد الراسبين في الرياضيات 6394 طالباً.
وفي الثانوية الشرعية تقدم 701 طالب وطالبة نجح منهم 497 طالباً وطالبة بنسبة نجاح 70.90 بالمئة.
وفي الثانوية النسوية بلغ عدد المتقدمين للدورة الثانية 627 طالبة نجح منهن 500 طالبة بنسبة 79.74 بالمئة.
وفي الثانوية الصناعية تقدم 3837 طالباً وطالبة للدورة الثانية نجح منهم 2938 طالباً وطالبة بنسبة 76.57 بالمئة.
وفي المهنية التجارية تقدم 1752 طالباً وطالبة نجح منهم 1503 طلاب وطالبات وبنسبة نجاح 85.79 بالمئة.
وعن الأوائل في الدورة الثانية أوضح وزير التربية أن تثبيت الأوائل يتم في الدورة الأولى فقط وحتى لو حصل طلاب في الدورة الثانية على علامات أعلى فلا ينافسوا على الترتيب بين الأوائل لأن المنافسة الأساسية كانت في الدورة الأولى لاشتراك جميع الطلاب فيها. وهناك تراجع في حالات الغش من 6200 إلى 3800 حالة.