إطلاق خدمة الجيل الرابع في معرض دمشق الدولي … وزير الاتصالات لـ«الوطن»: استجاب مشغلو الخلوي لتدخلنا بعدم رفع أسعار المكالمات

| محمد منار حميجو – قصي المحمد – تصوير طارق السعدوني

قال وزير الاتصالات والتقانة علي الظفير: إنه يتم التباحث مع العديد من الدول الصديقة حول مسألة استثمار المشغل الثالث ومنها إيران، مؤكداً أن المحادثات مازالت مستمرة حول هذا الموضوع.
وعقدت وزارة الاتصالات مؤتمراً صحفياً حول ما توصلت إليه في تكنولوجيا الاتصالات بمشاركة مشغلي الخلوي في سورية «سيريتل، إم تي إن» وذلك في مدينة المعار على هامش معرض دمشق الدولي والذي تم من خلاله إطلاق خدمة الجيل «فور جي».
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» تطرق الظفير إلى مسألة رفع أسعار المكالمات الخليوية مؤكداً أن تدخل الوزارة للحيلولة من دون رفع الأسعار معرباً عن شكره لشركتي «سيريتل، إم تي إن» لاستجابتهما لذلك، ومضيفاً: «منا على الشركتين بعدم رفع الأسعار خلال الأزمة».
وأوضح الظفير أن الكلف التشغيلية في بناء الشبكات هائل جداً وبالتالي لابد للمشغلين من أن تعدلا أجور المكالمات، مضيفاً: ورغم ذلك نحاول أن نتلاقى معها بنقطة توازن حول العلاقة بين دخل المواطن والأسعار المطروحة لكيلا يتضرر المواطن والشركات في ذات الوقت وخصوصا مع انطلاق الجيل الرابع «فور جي».
وكشف الظفير عن التوسع في خدمة اتصال الفايبر للشركات والمنازل في المحافظات في عام 2018، مؤكداً إطلاق الخدمة في أربع محافظات وهي دمشق وريفها وطرطوس واللاذقية.
وأشار إلى وجود 220 ألف بوابة انترنت فائض في مراكز المحافظات، لافتاً إلى اتخاذ إجراءات احترازية لمنع تكرار حادثة انقطاع خدمة الإنترنت بالتوسع عبر مسارين كل منهما 400 غيغا يوضع الأول بالخدمة نهاية العام الحالي والثاني في شهر آذار من العام القادم.
وتطرق الظفير إلى الخسائر التي تعرض لها قطاع الاتصالات خلال الأزمة مؤكدا أنها بلغت 50 بالمئة 20 منها دمار جزئي بينما البقية دمار كامل.
من جهتها أكدت المدير العام لشركة سيريتل ماجدة صقر أن سعر الاشتراك في خدمة الجيل الرابع «الفورجي» هي ذات أسعار الاشتراك بخدمة الجيل الثالث، مبينة أنه سيكون عروض لباقات مختلفة تسمح للمواطن باختيار باقة بكلفة أقل من السعر العادي.
وبينت صقر أن الشركة قدمت عروضاً عديدة لزوار المعرض ومنها «دقيقتك بليرة» ضمن مدينة المعارض.
وفي السياق أكد مدير التسويق في الشركة السورية للاتصالات فؤاد يوسف أن استخدام الباقات ذات السرعات القليلة هي سبب شكاوى الكثير من المشتركين، كاشفاً في تصريح لـ«الوطن» عن العروض التي تقدّمها الشركة لزوارها في معرض دمشق الدولي من المشتركين في خدمات انترنتADSL للخطوط الثابتة، والتي تبدأ بمنح ساعة انترنت مجانية يومياً لكل زائر لجناح الشركة، مؤكداً أن السورية للاتصالات قدمت عروضاً خاصة وتشجيعية للمشتركين لتحسين السرعات لديهم.
وبيّن يوسف أن رفع سرعات «انترنت تراسل» سوف ينعكس بشكل إيجابي على استخدام المشتركين للإنترنت ما سيظهر الفروق ويقلل من حجم الشكاوى التي ترد إلى الشركة وخاصة أن عدداً كبيراً من المشتركين هم ممن يستخدمون باقات 256 – 512 كيلوبت/ثا و1 ميغا بت/ثا حالياً.