تجنب المشكلات مع ابنك في بداية العام الدراسي

| وكالات

تواجه الأسر الكثير من المشكلات مع الأبناء بسبب تغير النظام المعتاد في العطلة الصيفية، وتجنباً لحالات الفوران العصبي تجاه الأطفال وامتناع الطفل عن الإصغاء، وجّهت أستاذة مُدرّبة في التنمية الذاتية نصائح للأمهات مفيدة لأطفالهن استعداداً للمدرسة: أولها النوم المبكر: لكي تستعد أجسام الأطفال على النوم والاستيقاظ باكراً، لا بد من التحضير لذلك قبل أسبوع على الأقل من بداية العام الدراسي. ثانيها تنظيم الوقت: لكي ينجز الطفل فروضه المدرسية، عليه بتنظيم وقته والتمييز بين الأيام العادية وعطلة نهاية الأسبوع لترتيب أموره وتنظيم جدوله. ثالثها الحماسة والتفاؤل: على الأمهات تحفيز أبنائهن ليبدؤوا عامهم الدراسي بكل حماسة وتفاؤل لتحصيل العلم والتفوق الدراسي. رابعها الاجتهاد: فمن خلاله يتحقق النجاح والتفوق. خامسها التفوق: على الأمهات توفير جميع المتطلبات الدراسية التي يحتاجون لها، والمتابعة اللصيقة، والمراجعة اليومية معهم، وإدارة حوار معهم لمعرفة التحديات والمشكلات التي يصادفونها خلال الدراسة. سادسها الاستعداد النفسي: على الأهل تحضير الأطفال نفسيا للبدء بالعام الدراسي، من خلال شراء المستلزمات من كتب ودفاتر وملابس ونحوها، وتشجيعهم من خلال معلومات إيجابية لمنافع العلم. سابعها عدم الغياب: أحياناً يلجأ الابن إلى ادعاء المرض هرباً من المدرسة، فعلى الأم الانتباه لأن الغياب يؤثر سلبيا في التحصيل العلمي. وأخيراً تحديد أوقات اللعب: مع قدوم أيام المدرسة، لابد من تقليص ساعات اللعب، فكلما حصل على درجات مرتفعة، وأنهى ما لديه من مذاكرة، سمح له باللعب لساعات محددة.